كأس العالم 2022.. كين: لا أفكر في لقب هداف المونديال وهذا موقفي من نسخة 2026

تابعونا على واتس كورة google news

يعتقد المهاجم المخضرم هاري كين، قائد منتخب إنجلترا، أن مونديال قطر 2022 قد يكون الفرصة الأمثل بالنسبة له لتحقيق اللقب العالمي المفقود.

وأعرب قائد منتخب إنجلترا البالغ من العمر 29 عامًا، عن عدم تأكده مما إذا كان سيشارك في بطولة كأس العالم القادمة 2026، وقد ادعي كين أنه يحاول وضع فكرة الاحتفاظ بالحذاء الذهبي كأفضل هداف في البطولة في مؤخرة ذهنه.

ويهدف مهاجم توتنهام إلى تكرار نجاحه في جائزة الحذاء الذهبي لعام 2018، لأن ذلك سيعني اقتراب الأسود الثلاثة من الفوز بالبطولة.

ويحتاج كين إلى تسجيل هدفين إضافيين فقط ليعادل الرقم القياسي الذي سجله المهاجم السابق واين روني بقميص منتخب إنجلترا وهو 53 هدفًا.

كأس العالم 2022.. كين: لا أفكر في لقب هداف المونديال

وأصر هاري كين على أن تركيزه الوحيد هو مساعدة الأسود الثلاثة على رفع كأس العالم للمرة الأولى منذ عام 1966 والثانية على الإطلاق في تاريخهم.

وقال هاري كين في تصريحات نشرتها صحيفة “ذا صن” الإنجليزية: “لا يمكنك أن تأخذ أي شيء كأمر مسلم به في كرة القدم”.

وأضاف: “كنت محظوظًا باللعب في كأس العالم 2018، في كرة القدم يمكن أن يتغير الكثير، عليك أن تقدر هذه اللحظات، لدينا مزيج رائع من الخبرة والشباب، في الحياة عليك أن تغتنم الفرص التي تأتي في طريقك، هذه خطوة أخرى”.

وواصل: “في غضون أربع سنوات، من يعرف أين سأكون أو أين سيكون الفريق، الأمر يتعلق بالوقت الحالي، سيكون الأمر صعبًا وتحديًا كبيرًا ولكنني مستعد لهذا التحدي”.

وأوضح: “إنه شيء عظيم أن أحققه، لقد تمكنت من القيام بذلك في عام 2018، وأنا أعلم أنه إذا فزت بها مرة أخرى، فإن هذا يعني أن الفريق يبلي بلاءً حسنًا وسنقطع شوطاً طويلاً، الأهم هو تقديم أفضل ما لدي من أجل الفريق”.

واستمر: “نحن نلعب ضد أفضل اللاعبين في العالم، أحاول عدم التفكير في الحذاء الذهبي، أهم شيء هو محاولة الفوز بكأس العالم وهذا ما نركز على محاولة تحقيقه”.

وأكد: “بعد أي نتيجة أو أي تراجع في المستوى، نجتمع معًا كمجموعة من اللاعبين، نحن نعلم أنه كان بإمكاننا تقديم أداء أفضل خلال المباريات الست الماضية. لقد جعلنا أقوى وأكثر جوعًا”.

وأتم كين بالقول: “لقد كان ساوثجيت مذهلاً بالنسبة لنا كمجموعة من اللاعبين، السجل يتحدث عن نفسه، لقد كانت فترة جيدة بالنسبة لنا وهي فرصة أخرى لاتخاذ خطوة أخرى إلى الأمام”.

زر الذهاب إلى الأعلى