مجزرة بورسعيد تتكرر.. وفاة 174 شخصًا في مباراة كرة قدم بأندونسيا

مجزرة بورسعيد تتكرر.. وفاة  174 شخصًا في مباراة كرة قدم بأندونسيا
مجزرة بورسعيد تتكرر.. وفاة 174 شخصًا في مباراة كرة قدم بأندونسيا

شهدت الساعات القليلة الماضية فاجعة في أحد ملاعب كرة القدم حول العالم بعد وقاة 174 شخصاً في واحدة من أسوأ كوارث الملاعب في العالم.


وحدث ذلك أثناء المباراة التي جمعت بين الفريق الكروي الأول بنادي أريما أمام منافسه اللدود بيرسيبايا سورابايا في جاوة الشرقية بالدوري الأندونسي والتي انتهت بفوز الأول بثلاثة أهداف مقابل هدفين حيث قام بعدها المشجعون باستخدام الغازات المسيلة للدموع بغزو أرض الملعب في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت.

الرئيس الأندونسي يقرر وقف الدوري المحلي

وأٌصيب نحو 180 في التدافع حيث قال رئيس وزراء الأمن في دولة إندونسيا أن المتفرجين تجاوزوا سعة الاستاد البالغ 38 ألف متفرج بنحو 4000 متفرج كما أمر الرئيس الأندونسي بوقف جميع اللقاءات في الدوري المحلي الممتاز حتى انتهاء التحقيق.

وقال أيضاً نيكو أفينتا ، قائد الشرطة في جاوة الشرقية ،بأن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدمول وهو ما أدى إلى تدافع حشد وحالات اختناق.

وتابع في حديثه" "لقد سادت الفوضى. بدأوا في مهاجمة الضباط وألحقوا أضرارا بالسيارات مشدداً أن هناك ضابطي شرطة كانا من بين القتلى.

وأضاف" "نود أن ننقل أن … ليس كلهم ​​فوضويين. فقط حوالي 3000 دخلوا أرض الملعب مؤكداً أن المشجعين الهاربين خرجوا إلى نقطة واحدة عند المخرج. ثم حدث تراكم ، وأثناء عملية التراكم كان هناك ضيق في التنفس ونقص في الأكسجين".

الاتحاد الدولي يعلق على الحادثة

ويقول الهيئة الحاكمة لكرة القدم "الاتحاد الدولي" إنه يجب عدم حمل أو استخدام "غازات السيطرة على الجماهير" من قبل الحكام أو الشرطة في المباريات.

وقال أيضاً الاتحاد الإندونيسي لكرة القدم إنه فتح تحقيقا مضيفا أن الحادث "شوه وجه كرة القدم الإندونيسية

أخبار قد تعجبك

No stories found.
logo
واتس كورة - موقع متخصص في تغطية الدوريات الأوروبية والعربية
wtskora.com