أزمة في معسكر منتخب فرنسا بسبب كيليان مبابي

تابعونا على واتس كورة google news

شهد معسكر منخب فرنسا الحالي استعدادًا لمواجهتي النمسا و الدنمارك، أزمة جديدة بعد رفض اللاعب كيليان مبابي المشاركة في جلسة تصوير الثلاثاء مع لاعبي المنتخب الفرنسي بسبب الخلاف على حقوق الصورة.

ويستقبل منتخب فرنسا على ملعبه ضيفه منتخب النمسا، في المباراة التي تجمعهما يوم الخميس الموافق 22 سبتمبر الجاري، قبل أن يرحل لمواجهة الدنمارك يوم الأحد 22-9-2022.

وقبل 3 أيام من مواجهة النمسا في دوري الأمم الأوروبية، كشف كيليان مبابي نجم فريق باريس سان جيرمان، أنه سيغيب عن جلسة التصوير التي ينظمها الاتحاد الفرنسي  مع الشركات الراعية لمتخب الديوك.

وأعلن كيليان مبابي عن قراره، في بيان  أعرب فيه عن أسفه “العميق” لعدم التوصل إلى اتفاق جديد يسعى إليه منذ فترة طويلة.

وأوضح مبابي، أن التعاقد في 2017 على وثيقة يحصل بموجبها كل لاعب على 25 ألف يورو لكل مباراة مع المنتخب، مقابل حق الاتحاد الفرنسي بيع حقوق صورته إلى الرعاة، يعد حبرا على ورق، لأنه منذ ذلك الحين، تطور استخدام حقوق الصورة في الرياضة.

وأكد لاعب باريس سان جيرمان ومنتخب فرنسا، أن التزامه تجاه المنتخب الوطني “لا يشوبه أي نقص”.

الاتحاد الفرنسي يرد على بيان مبابي

من جانبه، رد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم على البيان الصادر من اللاعب كيليان مبابي بشأن عدم مشاركته في خلسة التصوير الخاصة بالمنتخب الوطني المقرر عقدها الثلاثاء 20 سبتمبر .

وأعلن الاتحاد الفرنسي في بيان رسمي : “يتعهد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بمراجعة الاتفاقية الخاصة بحقوق الصورة للاعبي المنتخب الفرنسي في أقرب وقت ممكن.

وأوضح البيان: “بعد مناقشات حاسمة بحضور المديرين التنفيذيين للمنتخب الفرنسي والرئيس والمدرب ومدير التسويق، يتعهد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، في أقرب وقت ممكن، بمراجعة الاتفاقية المتأصلة في حقوق الصورة التي تربطه بها، لاعبين في التحديد”.

محمود الاعصر - محرر متخصص في الكرة العربية والعالمية

صحفي في موقع واتس كورة.. متخصص في تغطية الأخبار العربية والعالمية ومتابعة تفصيلية لكافة مستجدات كرة القدم في أهم الدوريات والمسابقات الأوروبية. إدارة و متابعة نشر أخبار البث المباشر للمباريات، وتقديم التغطيات التفصيلية لكبرى مواجهات كرة القدم وما تتضمنه من تفاصيل.
زر الذهاب إلى الأعلى