أزمة تواجه جالتييه مع باريس سان جيرمان قبل إنطلاق الموسم الجديد

تابعونا على واتس كورة google news

يواجه كريستوف جالتييه مدرب باريس سان جيرمان، أزمة كبيرة داخل نادي العاصمة الفرنسية، قبل إنطلاق الموسم الجديد 2022-2023.

كان كريستوف جالتييه قد حقق لقبه الأول مع باريس سان جيرمان أمس الأحد، بعد الفوز على نانت 4-0 والتتويج ببطولة السوبر الفرنسي.

ذكرت شبكة “RMC”الفرنسية، إن مُسددي ركلات الجزاء في باريس سان جيرمان، أزمة عالقة لم يحسمها كريستوف جالتييه المدير الفني داخل “بي إس جي”، على الرغم من قدوم نيمار على تسديد ركلة الجزاء التي حصل عليها الفريق امام نانت وسجل منها الهدف الرابع لفريقه، أمام أعين ميسي وراموس.

وأضافت، إن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، راقب ركلة الجزاء من بعيد، ولم يبدي أي إستعداد على تسديدها أو الكرات الثابتة، لا سيما بعد أن سجل نيمار الهدف الثاني من ركلة ثابتة أمام منطقة جزاء نانت.

أكملت، إن جالتييه مدرب باريس سان جيرمان، قرر ترك ملف مسددي ركلات الجزاء حسب ظروف كل مباراة وحالة الفريق داخل أرض الملعب.

إختتمت، إن ملف مُسددي ركلات الجزاء، سيظل عالقًا في ظل وجود أكثر من لاعب خلاف نيمار يجيد التسديد سواء من نقطة الجزاء او الكرات الثابتة، وهم ليونيل ميسي وكيليان مبابي وسيرجيو راموس.

توج فريق باريس سان جيرمان، بكأس السوبر الفرنسي للمرة الـ 11 في تاريخه، بعد الفوز على نانت 4-0 في مباراة مثيرة على ملعب “بلومفيلد”.

زر الذهاب إلى الأعلى