جوارديولا: لن أشك في قدرات لاعبي السيتي ثانية واحدة.. ونحترم ليفربول

تابعونا على واتس كورة google news

أعرب بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي، عن ثقته الكبيرة في لاعبي الفريق السماوي رغم خسارة لقب الدرع الخيرية، بعد الهزيمة أمام ليفربول 1-3 في المباراة التي أقيمت على ملعب “كينج باور” أمس الأول السبت.

قال مدرب السيتي في تصريحات للموقع الرسمي للنادي: “لا يوجد سبب لعدم الثقة فى اللاعبين  بعدما حققوا الدوري الإنجليزي، والبطولات الأخرى، والخطوات التى قطعناها فى أوروبا، وأثق في لاعبي سيتي ولن أشك أبدا فى قدراتهم لثانية واحدة”.

أضاف بيب جوارديولا: “خسرنا نهائي، كنا نفضل الفوز، ولدينا الكثير من الاحترام لليفربول، نحن نعرف ما هو المطلوب منا، سنصل إلى مستوانا المعهود فى أسرع وقت ممكن وسنحافظ على ما فعلناه دائما”.

إختتم مدرب السيتي تصريحاته: قائًلا “أننا بعيدون حاليا عن مستوانا المعهود، ولكن سنعرف إلى أين وصلنا بعد مواجهة وست هام وبعدها بورنموث”.

ليفربول-بطل-الدرع-الخيرية-على-حساب-مان-سيتي">ليفربول بطل الدرع الخيرية على حساب مان سيتي

نجح ليفربول في التتويج بلقب كأس الدرع الخيرية وذلك بعدما انتصر على مانشستر سيتي أمس الأول السبت، قبل انطلاق الموسم الجديد.

بثلاث أهداف لهدف انتهى اللقاء بفوز ليفربول على مانشستر سيتي وتتويج الريدز بلقب ببطولة كأس الدرع الخيرية.

وقدم ليفربول مستويات مميزة للغاية في المباراة حيث تمكن من التسجيل في الشوط الأول وأنهى الريدز أول 45 دقيقة بالانتصار بهدف نظيف.

واحتفى الريدز بتتويجه بلقب كأس الدرع الخيرية، والذي انتصر للمرة الأولى باللقب منذ عام 2006 حيث نجح في تحقيق اللقب تحت قيادة يورجن كلوب.

وبشأن المباراة تفصيلا حاول كل منهما منذ بداية اللقاء تسجيل أول الأهداف مبكرا من خلال تهديد مرمى الخصم في أكثر من مناسبة خاصة من قبل ليفربول.

‏وفي الدقيقة 21 مرر تياجو إلى صلاح الكرة والذي قام بتمريرة من لمسة واحدة إلى ترينت الذي سدد كرة قوية تسكن شباك إيدرسون وتعلن تقدم الريدز بالأول.

وحاول مانشستر سيتي العودة في اللقاء بتسجيل هدف التعادل إلا أن دفاع ليفربول كان بالمرصاد حيث زاد عن مرماه في أكثر من كرة خطرة.

ونجح ادريان حارس مرمى ليفربول في التصدي بكرة خطيرة من إيرلينج هالاند لاعب مانشستر سيتي، ليستمر تقدم الريدز بهدف دون رد.

ولم ينجح مانشستر سيتي في تسجيل هدف التعادل كذلك حافظ ليفربول على تقدمه بهدف نظيف حتى انتهاء الشوط الأول من المباراة يتقدمه بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني حاول مانشستر سيتي منذ البداية العودة في اللقاء وتسجيل هدف التعادل من خلال أكثر من هجمة خطرة كان لها دفاع الريد بالمرصاد.

ولم يهدأ مانشستر سيتي عن الضغط على ليفربول حتى أدرك هدف التعادل في الدقيقة 70 عن طريق ألفاريز الذي تابع تسديدة كيفين دي بروين بعد تصدي أدريان حارس الريدز لها.

ولم يستسلم ليفربول حيث واصل ضغطه على مانشستر سيتي حتى حصل على رحلة جزاء نجح محمد صلاح في تسجيلها إلى هدف بالدقيقة 86.

وفي الوقت بدل من الضائع نجح ليفربول في تسجيل ثالث الأهداف عن طريق الوافد الجديد داروين نونيز لتصبح النتيجة تقدم الريدز بثلاث أهداف لهدف.

واستمرت النتيجة بتقدم ليفربول بثلاث أهداف لهدف حتى انتهاء المباراة لينجح الريدز في التتويج بلقب كأس الدرع الخيرية على حساب مانشستر سيتي.

زر الذهاب إلى الأعلى