يُصيب واحد من كل مليوني شخص.. ماذا تعرف عن مرض مؤمن زكريا النادر؟

تابعونا على واتس كورة google news

أعادت اللافتة الإنسانية للنجم المصري محمد صلاح، جناح ليفربول، الذي قدم دعوة خاصة لمؤمن زكريا لحضور نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، قصة نجم الأهلي “المريض” إلى الواجهة من جديد.

وحضر مؤمن زكريا نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي والذي توج به ليفربول على حساب تشيلسي بركلات الترجيح، كما احتفل نجم الأهلي مع لاعبي “الريدز” في غرفة تبديل الملابس بلقب “FA cup” في مشهد خطف قلوب الجماهير المصرية.

أصبح مؤمن زكريا حديث العالم بعد المقطع المصور الذي جمعه مع نجوم ليفربول أثناء الاحتفال بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي، والذي لاقى رواجاً كبيراً على منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

ظهور مؤمن زكريا إلى الواجهة من جديد دعى الجميع إلى التساؤل عن المرض العُضال الذي أصاب نجم النادي الأهلي في فترة توهجه في الملاعب المصرية والعربية.

ماذا تعرف عن مرض مؤمن زكريا النادر؟

ترجع قصة إصابة مؤمن زكريا بالمرض المزمن إلى خروجه من النادي الأهلي لقضاء فترة إعارة داخل نادي أحد السعودي، إلا أن النجم المصري ظهرت عليه علامات الإعياء ولم يستطع خوض التدريبات مع النادي السعودي بسبب الآم عضلية.

قرر مؤمن زكريا العودة إلى النادي الأهلي بعدما فسخ نادي أحد السعودي عقده، بدعوى إصابته بمرض مزمن لم يتم تشخيصه بشكل كامل.

بعد فترة قصيرة من العودة إلى النادي الأهلي زاد وضع مؤمن زكريا سوءاً، ليتم تأكيد إصابته بمرض نادر يعرف بـ “التصلب الجانبي الضموري في العضلات”.

ماذا يفعل المرض النادر بـ مؤمن زكريا؟

يُعد مرض “التصلب الجانبي الضموري في العضلات” من أندر الأمراض المزمنة على وجه الأرض، حيث لا يصيب سوى واحد من كل مليوني شخص سنوياً.

تقول البحوث الطبية إن مرض “التصلب الجانبي الضموري في العضلات” ينتقل من العضلات إلى الجهاز العصبي، حيث لا يستطيع معه المريض السيطرة على أعضاءه وجميع حواسه.

أخيراً يتم علاج مرض “التصلب الجانبي الضموري في العضلات” على طريقتين. الأولى هي التدخل الجراحي ويكون غالباً في الحالات الصعبة، والحالة الثانية، تكون بتناول العقاقير والاعتماد على جلسات العلاج الطبيعي.

عمر علام - محرر متخصص في الكرة العالمية والعربية

محرر متخصص في الكرة العالمية والعربية
زر الذهاب إلى الأعلى