ماذا يحتاج المدرب إريك تين هاج لإنقاذ مانشستر ‎يونايتد

تابعونا على واتس كورة google news

أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي عن التعاقد مع المدرب الهولندي إريك تين هاج المدير الفني السابق لنادي أياكس ، وذلك ابتداء من الموسم المقبل في صفقة مدتها 3 سنوات، مع خيارالتجديد لعام آخر.

المدرب الهولندي الذي قدم مستويات مبهرة مع أياكس امستردام، أمام تحد كبير مع فريق عريق فقد هويته على مدار سنوات مضت بعد رحيل المدرب الاسطوري اليكس فيرجسون الذي ساهم في صناعة مجد اليونايتد.

أولويات المدرب الهولندي مع مانشستر يونايتد

 منع سيطرة اللاعبين داخل الفريق

من الأمور الهامة التي يجب علي المدرب الجديد فعلها هو تقليص سيطرة اللاعبين داخل غرف الملابس ، جزء كبير من لاعبي اليونايتد قد يتألقون إذا انتقلوا للعب مع أندية أخري ولكن استمرارهم لن يفيد الفريق ولن يفيد مسيرتهم.

وأيضًا جزء رئيسي من عمل أي منظومة هو الإيمان برؤية موحّدة للمجموعة تبدأ من الإدارة وتنتهي بالموظفين ، وهذا ما يفتقده مانشستر يونايتد منذ رحيل السير اليكس فيرجسون، بسبب عدم امتلاك رؤية رياضية واضحة في النادي.

‏ تغيير عقلية اللاعبين السلبية

هذا الأمر مرتبطٌ نوعاً ما بتقليص سيطرتهم داخل الفريق وبالتالي تغيير تفكيرهم بمصالحهم إلى التفكير بمصلحة الفريق أولاً ، لاعبو مانشستر يونايتد افتقدوا الرغبة في العمل وفعل شئ كبير ، وهذا يظهر في المباريات التي يتأخر الفريق في نتيجتها ، الفريق بعدما كان يشتهر بالعودة في اللحظات الصعبة أصبح يستسلم مبكرًا.

تين هاج عليه تشكيل عقلية جديدة لدي اللاعبين ، وهذه العقلية هي ما ستخلق تحدّياً متواصلاً للاعبين بينهم وبين أنفسهم، الأمر يتعلّق أولاً ببناء شخصية للمجموعة ككل تبحث عن تحقيق أهداف مشتركة.

‏تطوير استراتيجية التعاقدات

في السنوات الأخيرة عقد مانشستر يونايتد صفقات كثيرة تمت بأرقام كبيرة ولم تؤتي بثمارها ، وهذا بسب عدم امتلاك رؤية رياضية وبالتالي يوجد فوضى في الاختيارات.

يجب أن يكون هناك رؤية لنوعية كرة القدم التي يرغب النادي في تقديمها وعلى ذلك الأساس تتم عملية التعاقدات ، قد تتعاقد مع لاعبين غير معروفين لكنها ستمنح الفريق الأفضلية ، وذلك أكثر إفادة من أن يتم استقطاب لاعبين كبار وأسماء معروفة ولم يقدموا أي شئ يذكر مع الفريق.

مسيرة إريك تين هاج التدريبية

تولي تين هاج تدريب نادي جو أهيد إيجلز الهولندي، ثم بايرن ميونخ الرديف عام 2013، يليه أوتريخت عام 2015، قبل أن يتجه إلى أياكس عام 2017.

قدم مع أياكس أداء أكثر من رائع وفاز معهم بلقب الدوري الهولندي مرتين، ومثلهما في الكأس، و توج بالسوبر مرة واحدة ،كما وصل إلي نهائي الدوري الأوروبي وقاد الفريق إلي نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ، وأطاح بفريقي ريال مدريد ويوفنتوس.

ويعول نادي مانشستر يونايتد على مدربه الهولندي الجديد من أجل القيام بثورة حقيقة داخل صفوف النادي الذي يحتل المركز السادس بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 54 نقطة.

زر الذهاب إلى الأعلى