مصر ضد السنغال.. كيف يتغلب الفراعنة على الأوراق الرابحة لأسود التيرانجا ؟

تابعونا على واتس كورة google news

يستعد عشاق كرة القدم لمواجهة نارية بين منتخب مصر وصيف أمم إفريقيا ونظيرة السنغال بطل إفريقيا في المباراة الفاصلة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم قطر 2022 ، وتقام مواجهة الذهاب في القاهرة على ان تقام مباراة الإياب في داكار.

ويعد المنتخب السنغالي من أقوي المنتخبات في قارة أفريقيا ، لاسيما وهو الحاصل على لقب كأس الأمم الإفريقيه على حساب مصر والمصنف الأول على القارة.

يستعرض موقع “واتس كورة” أسلوب لعب أسود التيرانجا

يعتمد المنتخب السنغالي على أسلوب اللعب الجماعي ويمتلك من اللاعبين ما يؤهلهم لأن يكون كل واحدًا منهم قادرًا على صنع الفارق ، وهنا تكمن قوة السنغال فهي لا تعتمد على لاعب واحد وحسب بل هو فريق جماعي على مستوى عالٍ من القدرات الفنية والتكتيكية.

أسلوب لعب السنغال في حيازة الكرة

في مباراة ودية لعبها المنتخب السنغالي ضد المنتخب البرازيلي، قدم أداء كبير أمام نجوم السامبا ، نستعرض كيف تعامل منتخب السنغال من الناحية التكتيكية.

في البداية  كان ثلاثيًا في الأمام مكونًا من ماني وسار وديديو ، ويشير ذلك إلى أنه عندما ضغطت البرازيل إلى أعلى ، كانت السنغال تنوي لعب كرات طويلة في الخلف ، وكان في الغالب الجناح الأيسر حيث تمركز ماني.

مصر ضد السنغال.. كيف يتغلب الفراعنة على الأوراق الرابحة لأسود التيرانجا ؟

يمكننا أن نرى رسمًا توضيحيًا من النصف الثاني يوضح بالضبط ما تم ذكره ، حيث ضغطت البرازيل عالياً من الملعب ، لذلك اختار المدافعون السنغاليون تكتيكات الكرة الطويلة و لكي ينجح هذا ، ظل الثلاثي المهاجم في مركز أعلى في نصف ملعب الخصم.

مصر ضد السنغال.. كيف يتغلب الفراعنة على الأوراق الرابحة لأسود التيرانجا ؟

كوليبالي متنفس السنغال

من الأمور الرائعة للمنتخب السنغالي هو وجود لاعب بقيمة كاليدو كوليبالي في الدفاع، وهذا من سوء حظ منتخب مصر ويمكن للمنتخب الوطني ان ينتصر على السنغال إذا كان قادرًا على تحجيم خطورة كوليبالي ، الأمر يبدو أكثر جنونًا كونه مدافع ، لكن بالفعل كوليبالي هو المتنفس لأسود التيرانجا.

في المثال يمكننا أن نرى البرازيل تدافع في مكان أعلى من الملعب ، وكانوا أكثر عدوانية ونتيجة لذلك ، في كل مرة يخرج فيها السيليساو كانت السنغال تقطع مسافة طويلة ، ففي هذه الحالة بالذات ، كان كوليبالي هو الذي يرسل الكرات الطولية للأمام إلي ساديو ماني.

مصر ضد السنغال.. كيف يتغلب الفراعنة على الأوراق الرابحة لأسود التيرانجا ؟

التحميل على جانب واحد من الملعب

الأسلوب الآخر الذي يستخدمه المدرب السنغالي لتحقيق أقصى استفادة من قدرة ماني الفردية هو زيادة التحميل على جانب واحد من الملعب ، حيث يوجد أربعة لاعبين من السنغال على الجانب الأيمن ويتم تناقل الكرة أكثر من مرة لجذب واستدراج الخصم وفي نفس الوقت يتم تحرير ماني في اليسار ليتم بعد ذلك لعب الكرات له ووضعه خالي من الرقابة بفضل تحركات باقي الفريق.

مصر ضد السنغال.. كيف يتغلب الفراعنة على الأوراق الرابحة لأسود التيرانجا ؟

هنا نري كيف تسلل ماني من وسط ملعب المنتخب البرازيلي وينتظر تمريرة زميله وهو في وضع خالي تمامًا من الرقابة ويمكنه تشكيل خطورة على المرمي ، ولكن هذا نادرًا ما يحدث ضد منتخب مصر نظرًا لأن المنتخب الوطني يلعب أكثر بشكل دفاعي ، لكن في حال تسجيل السنغال لهدف من المؤكد ان المنتخب المصري سيتحرر للأمام من أجل تدارك الموقف والضغط على المنتخب السنغالي ، في هذه اللحظة من الممكن ان يقوم أليو سيسيه بمعاقبة كيروش عن طريق هذا الأسلوب.

مصر ضد السنغال.. كيف يتغلب الفراعنة على الأوراق الرابحة لأسود التيرانجا ؟

فى حالة بناء اللعب أحيانًا يعتمد منتخب السنغال على بونا سار بهذا الأسلوب ، وهو نزول ثلاثي وسط الملعب لأسفل لخلق زيادة عددية في مناطق معينة ، في الوقت الذي يخلق فيه كلا من إسماعيلا سار و بونا سار المدافع الأيمن المساحة امامه وينتظر استلام الكرة.

مصر ضد السنغال.. كيف يتغلب الفراعنة على الأوراق الرابحة لأسود التيرانجا ؟

بونا سار يسحب نفسه فى ظهر الجناح الأيسر و خلق لنفسه مساحة و وقت لاستلام الكرة من اليو ديالو.

ديالو لعب الكرة بشكل سئ وإذا وصلت بشكل صحيح سيضرب المنتخب السنغالي خطين من خطوط منتخب مصر وكانت المواجهة ستكون 4 ضد 4.

مصر ضد السنغال.. كيف يتغلب الفراعنة على الأوراق الرابحة لأسود التيرانجا ؟

اليو ديالو لعبها بشكل سئ في خلف بونا سار ، ويظهر سار في الصورة وهو يطلب لعب الكرة في المساحة.

مصر ضد السنغال.. كيف يتغلب الفراعنة على الأوراق الرابحة لأسود التيرانجا ؟

كيف تفوز مصر على السنغال

على الرغم من مزايا المنتخب السنغالي وقوته إلا انه يعاني من الكثير من العيوب والأخطاء، وكلمة السر هي الهجمات المرتدة التي يمكن أن تُشكل عل دفاعات السنغال ، وهي تعتبر من نقاط قوة منتخب مصر الذي يمتلك سرعات في الأمام مثل محمد صلاح وعمر مرموش وتريزيجيه وأحمد سيد زيزو .

كيف ضربت بوركينا فاسو دفاعات السنغال

سنوضح كيف ضربت بوركينا فاسو دفاعات السنغال بالهجمات المرتدة ، وهنا يظهر المنتخب السنغالي بسوء تمركز واضح ، افتكاك الكرة من لاعب بوركينا ومن ثم هجمه مرتده تتلخص في 3 لمسات فقط.

مصر ضد السنغال.. كيف يتغلب الفراعنة على الأوراق الرابحة لأسود التيرانجا ؟
مصر ضد السنغال.. كيف يتغلب الفراعنة على الأوراق الرابحة لأسود التيرانجا ؟

يعتبر بونا سار المدافع الأيمن للسنغال أحد نقاط ضعف منتخب السنغال ويمكن لمرموش او تريزيجيه التعامل معه بشكل جيد يفيد منظومة منتخب مصر باستغلال المساحات التي يتركها خلفه وعدم سرعته في الارتداد.

مصر ضد السنغال.. كيف يتغلب الفراعنة على الأوراق الرابحة لأسود التيرانجا ؟
مصر ضد السنغال.. كيف يتغلب الفراعنة على الأوراق الرابحة لأسود التيرانجا ؟

الأسلوب الدفاعي وامتصاص قوة السنغال

خط الدفاع المتأخر مع الانتظار خلف الكرة معظم الوقت يجب ان تكون هذه استراتيچية منتخب مصر ، فارق الجودة كبير على مستوى الأفراد لصالح السنغال ويجب امتصاص حماسهم باللعب بأسلوب دفاعي وهذا الأسلوب يجيده كارلوس كيروش.

أيضًا أجنحة السنغال هي نقطة القوة الأكبر لديهم ويجب ان يكون هناك تفوق عددي لصالح منتخب مصر دائمًا على أطراف الملعب ، حيث يتواجد مرموش مع فتوح للمساندة وأيضًا النني مع عمر كمال ، وفي لحظة افتكاك الكرة يجب ان يكون هناك سرعة في الارتداد أو التمرير لعمل الهجمة المرتدة.

يجب على لاعب الارتكاز ان يقف جيدًا في وسط الملعب ويحمي المناطق الأمامية لقلوب الدفاع في لحظة تواجد الكرة على الأطراف لعدم التمرير أو توغل أحد لاعبي السنغال لهذه المنطقة وتشتيت دفاعات المنتخب.

دور هام لمحمد مجدي افشه

يجب الاحتفاظ بالكرة وعدم خسارتها بسهوله وقت الاستحواذ عليها والتفكير في فتح الملعب وتوزيع اللعب، وهنا من الممكن أن يكون محمد مجدي افشه له دور في ذلك لرؤيته الجيدة لصناعة التمريرات خلف المدافعين وهذا ما يحبذه محمد صلاح من أجل استغلال سرعته في اتجاه المرمي .

أيضًا استغلال الكرة الثانية والتسديد من خارج منطقة الجزاء وهذه من الخصائص الجيدة التي يمتلكها افشه، وقد سبق وسجل أهداف كثيرة من الكرة الثانية بتمركزه الجيد في مناطق يكون خالي فيها من الرقابة وفي نفس الوقت تشكل خطورة على مرمى الخصم.

أوراق السنغال الرابحة بعيدا عن ماني

بالحديث عن نجم السنغال فهو بكل تأكيد لاعب ليفربول ساديو ماني الذي يعد من أفضل اللاعبين في إفريقيا، لكن في نهائي الأمم الأفريقية نجح المنتخب الوطني بقيادة كارلوس كيروش في الحد من خطورة ماني ولو قليلاً، وهنا يمكننا ان ننتقل إلي باقي الفريق وماهي الأوراق الرابحة التي يمتلكها السنغال غير ساديو ماني ؟

بامبا ديانج

مهاجم نادي مارسيليا الفرنسي بامبا ديانج ، ويعتبر أحد أهم الأسلحة التي يعتمد عليها أليو سيسيه ، حيث أصبح المهاجم الصريح للمنتخب السنغالي بعدما كان يعاني من أزمة في هذا المركز ، وظهر اللاعب بشكل جيد في بطولة كأس الأمم الأخيرة وشكل خطورة كبيرة على مرمي منتخب مصر في المباراة النهائية.

اسماعيلا سار

نجم واتفورد الإنجليزي ويعتبر أهم الأوراق الرابحة في خطة المدرب السنغالي ويضع الجمهور السنغالي آمال كبيرة عليه في قيادة المنتخب لمنصات التتويج ، وخاض اللاعب 86 لقاءً بقميص واتفورد، وسجل 24 هدفًا وقدم 17 تمريرة حاسمة خلال مشواره بالدوري الإنجليزي الممتاز.

موعد مباراة مصر والسنغال

تقام مباراة الذهاب على ستاد القاهرة اليوم الجمعة الموافق 25 مارس في تمام التاسعة والنصف مساءً ، وسوف تُقام مباراة الإياب في داكار يوم الثلاثاء الموافق 29 مارس في تمام الساعة السابعة مساءً بتوقيت مصر.

زر الذهاب إلى الأعلى