قانوني يوضح حقيقة تعرض حمدالله للظلم بعد عقوبة الإيقاف والغرامة

تابعونا على واتس كورة google news

كشف الخبير القانوني السعودي، أحمد الأمير، حقيقة ما إذا كان المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله قد تعرض للظلم من جانب لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد السعودي لكرة القدم.

وكان النجم الجزائري فاروق شافعي لاعب ضمك قد اتهم عبدالزراق حمدالله بالتلفظ عليه فور انتهاء مواجهة الفريقين الخميس الماضي في الجولة 23 من بطولة الدوري السعودي للمحترفين.

ونتيجة لذلك رفع مجلس نادي ضمك الشكوى الرسمية، أمس الأحد، بطلبٍ فيها معاقبة اللاعب من لجنة الانضباط والأخلاق في الاتحاد السعودي لكرة القدم.

وقررت لجنة الانضباط والأخلاق إيقاف مهاجم الاتحاد، عبدالرزاق حمدالله، مباراة واحدة في جميع المباريات الرسمية التي يحق له المشاركة فيها مع غرامة مالية قدرها 10 الآف ريال.

وجاء إيقاف حمدالله وتغريمه، بسبب إرتكابه، سلوك غير رياضي تجاه لاعب الفريق المنافس “ضمك”، وذلك وفقا لما ورد في تقارير مسؤولي مباراة الاتحاد وضمك.

قانوني يوضح حقيقة تعرض حمدالله للظلم

وقد تسبب قرار إيقاف حمدالله وتغريمه حالة من الجدل في الشارع الرياضي، بسبب توقيته، حيث يأتي قبل انطلاق مباراة الهلال والاتحاد في المباراة المؤجلة من الأسبوع الـ12 لبطولة دوري المحترفين.

وطالب العديد من الجماهير الاتحادية أن يقوم مجلس الإدارة برئاسة أنمار الحائلي بتقديم احتجاج على العقوبة من لجنة الانضباط بداعي التدابير الوقتية

ومن هنا أدلى الخبير القانوني أحمد الأمير برأيه الهام خلال تصريحات لفضائية SBC قائلاً: “ما فعلته لجنة الانضباط من حقها تمامًا طالما لم تبدأ الجولة التالية”.

وواصل بقوله: “من قبل تم إيقاف أحد لاعبي الاتحاد قبل إحدى المباريات بـ 24 ساعة أو 48 ساعة، لكن تم تعليق العقوبة بعدها بناءً على التدابير الوقتية”.

وأكمل: “على سبيل المثال إذا انطلقت الجولة الـ 2 اليوم فمن المفترض أن كل قرارات هذه الجولة تكون قد أصدرت قبل بداية المباريات”.

واستطرد الأمير: “لا يوجد شيء اسمه عقوبة قبل مباراة بـ 24 أو 48 ساعة، وهذا النص موجود منذ زمن في اللائحة”.

وأردف الخبير القانوني موضحًا: “عادةً ما يتم إصدار العقوبة قبل وقتٍ كافٍ من المباريات”.

وأتم تصريحاته قائلاً: “لكن هناك نص قانوني في اللائحة يتيح للجنة إصدار العقوبات قبل بداية الجولة الجديدة”.

زر الذهاب إلى الأعلى