هندرسون يحقق رقمًا تاريخيًا مع ليفربول بعد حصد كأس كاراباو

تابعونا على واتس كورة google news

سجل جوردان هندرسون قائد فريق ليفربول، رقمًا تاريخيًا مع الريدز بعد الفوز بلقب كأس رابطة المحترفين الإنجليزية “كاراباو” الموسم الجاري 2021-2022.

فاز ليفربول على تشيلسي بركلات الترجيح 11-10 ليتوج بلقب كأس رابطة المحترفين الإنجليزية، بعد إنتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

بات جوردان هندرسون أول قائد في تاريخ ليفربول يحصد هذه الكؤوس، دوري أبطال أوروبا، السوبر الأوروبي، الدوري الإنجليزي، كأس الرابطة، كأس العالم للأندية.

ليفربول بطًلا لكأس رابطة المحترفين الإنجليزية

انتهت مواجهة تشيلسي ضد ليفربول، بتتويج الريدز بطلا لكأس الرابطة الإنجليزية للأندية المحترفة، بفوز على البلوز بركلات الترجيح بنتيجة 11-10، بعد نهاية الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي 0-0.

وأقيمت مواجهة تشيلسي ضد ليفربول، على أرضية ملعب ويمبلي، لحساب نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية للمحترفين.

وضيع الألماني كاي هافرتز فرصة افتتاح النتيجة مبكراً لصالح تشيلسي، حيث تلقى تمريرة سحرية من كوفازيتش أمام المرمى لكن هافرتز سددها في يد حارس ليفربول.

طالب لاعبو ليفربول حكم المباراة باحتساب ركلة جزاء مع حلول الدقيقة 27، بعدما ارتطمت الكرة في يد النجم الإسباني سيزار أزبيليكويتا، في منطقة جزاء البلوز، لكن الحكم تغاضى عن الحالة.

وأهدر ليفربول فرصة تسجيل الهدف الأول، في الدقيقة 29 بعدما تصدى ميندي لتصويبة نابي كيتا القوية، التي ارتدت إلى ماني الذي أهدرها هو الآخر، في لقطة تألقها بها الحارس السنغالي.

وأرسل روبرتسون عرضية من الجهة اليسرى وصلت إلى محمد صلاح الذي حولها برأسه في الدقيقة 35 لكن ميندي تصدى لها.

وأطلق أزبيليكويتا تسديدة قوية مهدها له كاي هافرتز، كادت أن تسكن الشباك لكنها علت العارضة في الدقيقة 40.

وأضاع ماسون مونت هدف محقق لصالح تشيلسي في الدقيقة 44، بعدما حول تمريرة كاي هافرتز السحرية أمام الشباك خارج مرمى ليفربول.

وانفرد محمد صلاح بالحارس السنغالي ميندي، بعدما استلم تمريرة رائعة من ساديو ماني في الدقيقة 64، لكن الفرعون المصري سددها خارج المرمى

وسجل النجم الكاميروني جويل ماتيب هدف التقدم لصالح ليفربول في الدقيقة 66، لكن الحكم ألغى الهدف بسبب خطأ على فان دايك.

وواصل إدوارد ميندي تألقه وأنقذ إنفراد النجم الكولومبي لويس دياز، الذي سدد كرة قوية تصدى لها حارس البلوز

وأضاع لاعبو ليفربول فرصة مركبة في الدقيقة 85، حيث أطلق مهاجمو “الريدز” عدة تصويبات متتالية أنقذ ميندي بعضها ووقفت سيقان لاعبي البلوز في حائط منيع أمام بعضها.

وحول فيرجل فان دايك عرضية أرنولد المتقنة برأسية قوية إلى مرمى تشيلسي، لكن إدوارد ميندي تصدى لها ببراعة في الدقيقة الثانية من الوقت الإضافي للشوط الثاني.

وسجل روميلو لوكاكو هدفاً لصالح تشيلسي مع إنطلاقة الشوط الأول الإضافي لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

وعاد كاي هافرتز ليسجل الهدف الأول لصالح تشيلسي لكن الحكم ألغى هدف البلوز بداعي التسلل.

زر الذهاب إلى الأعلى