تشيلسي ضد ليفربول.. توخيل يسجل رقما سلبيا بسبب كلوب

تابعونا على واتس كورة google news

انتهت مباراة تشيلسي ضد ليفربول، بتتويج الريدز ببطولة كأس الرابطة الإنجليزية للأندية المحترفة، بفوز على البلوز بركلات الترجيح.

وفاز الريدز بالمباراة بين، أمس الأحد، بنتيجة 11-10، بركلات الترجيح بعدما خيم التعادل السلبي على الوقت الأصلي والإضافي للمباراة.

تشيلسي ضد ليفربول

خسارة تشيلسي أمام ليفربول سجلت رقما سلبيا لتوماس توخيل، مدرب البلوز.

تحديدا الرقم يتعلق بمنافسته أمام يورجن كلوب، الذي له اليد العليا على مدرب البلوز.

وخسر بذلك توخيل أمام كلوب في 10 مباريات، أكثر من أي مدرب آخر.

كما خسر تشيلسي بذلك لقب الكأس للمرة الرابعة على التوالي.

وبشأن الحديث عن اللقاء فضيع كاي هافرتز فرصة افتتاح النتيجة مبكراً لصالح تشيلسي، حيث تلقى تمريرة سحرية من كوفازيتش أمام المرمى لكن هافرتز سددها في يد حارس ليفربول.

وأهدر ليفربول فرصة تسجيل الهدف الأول، في الدقيقة 29 بعدما تصدى ميندي لتصويبة نابي كيتا القوية، التي ارتدت إلى ماني الذي أهدرها هو الآخر، في لقطة تألقها بها الحارس السنغالي.

وسجل النجم الكاميروني جويل ماتيب هدف التقدم لصالح ليفربول في الدقيقة 66، لكن الحكم ألغى الهدف بسبب خطأ على فان دايك.

وسجل روميلو لوكاكو هدفاً لصالح تشيلسي مع إنطلاقة الشوط الأول الإضافي لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

وعاد كاي هافرتز ليسجل الهدف الأول لصالح تشيلسي لكن الحكم ألغى هدف البلوز بداعي التسلل.

ولجأ الثنائي إلى ركلات الترجيح والتي ابتسمت لصالح فريق ليفربول الذي انتصر في النهاية بنتيجة 11-10.

أحمد عبدالله

صحفي في موقع واتس كورة.. متخصص في تغطية أخبار كرة القدم العالمية. و متابعة نشر آخر أخبار انتقالات اللاعبين بين الأندية والمتابعة اللحظية للمباريات وتصريحات المدربين في كبرى مواجهات الأندية الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى