بعد ضم جوناثان رودريجيز.. النصر يطيح بمهاجمه في الميركاتو الشتوي

تابعونا على واتس كورة google news

كشفت تقارير صحفية سعودية، اليوم الأحد، أن نادي النصر السعودي، استقر بصورة كبيرة على الإطاحة بأحد نجوم خط هجوم الفريق الأول، في الميركاتو الشتوي الحالي.

وأعلن نادي النصر عن حسم التعاقد مع المهاجم الأوروجوياني جوناثان رودريجيز، قادمًا من فريق كروز أزول المكسيكي، لتدعيم هجوم فارس نجد.

ومنح نادي النصر لمهاجمه الجديد “جوناثان رودريجيز” عقدًا احترافيًا لمدة 3 مواسم قادمة، لتعويض رحيل عبدالرزاق حمدالله، في الميركاتو الشتوي الحالي.

ورصد النصر راتبًا سنويًا لـ رودريجيز بقيمة 2 مليون دولار في الموسم الواحد، بعد أن اتفق العالمي معه ليكون بديلاً لـ حمدالله، الذي انضم إلى الاتحاد بعد فسخ عقده لأسباب تأديبية.

وأصبح على نادي النصر ضرورة الإطاحة بلاعب أجنبي جديد، في ظل مساعي الإدارة للتعاقد مع حارس مرمى جديد وعلى الأرجح سيكون حارس أجنبي.

النصر يطيح بمهاجمه في يناير الحالي

ويفاوض النصر ديميتريفسكي حارس مرمى رايو فاليكانو الإسباني لضمه في يناير الحالي، وقد ملأ جوناثان رودريجيز الخانة التي تركها عبدالرزاق حمد الله، بعد انضمامه إلى الاتحاد.

ووفقًت لما ذكره الإعلامي الرياضي “عيسى الحكمي” فإن إدارة النصر والجهاز الفني، يشعرون بحيرة كبيرة تجاه أحد نجمي النصر المحترفين للاستغناء عن أحدهم في الشتاء الحالي.

ويفاضل مسؤولي النصر بين أحد الثنائي، المدافع الأرجنتيني فونيس موري، والجناح الأوزبكستاني جلال الدين ماشاريبوف، لرحيل أحدهم في يناير الحالي.

ويريد الجهاز الفني للنصر بقيادة الأرجنتيني ميجيل أنخيل روسو، في رحيل جلال الدين ماشاريبوف، مع استمرار فونيس موري.

لكن الإدارة النصراوية بقيادة مسلي آل معمر، تتطلع للتخلص من المدافع الأرجنتيني موري، بسبب عدم الاقتناع بقدراته الفنية.

وسيؤدي رحيل ماشاريبوف، لقيد ديميتريفسكي، ولكن النصر سيكون مجبرًا على الاستغناء عن لاعب أجنبي آخر.

ويأتي ذلك بسبب ضرورة التعاقد مع لاعب آسيوي، حيث تنص اللوائح على السماح لأندية دوري المحترفين، بقيد 7 أجانب؛ بينهم لاعب على الأقل من داخل القارة الصفراء.

زر الذهاب إلى الأعلى