بسبب محمد كنو.. الهلال مُهدد بعقوبة قاسية وبن نافل يتدخل لحل الأزمة

تابعونا على واتس كورة google news

يبدو أن مسلسل أزمة تجديد عقد نجم الوسط الدولي محمد كنو لصالح ناديه الأصلي، الهلال السعودي، لم ينتهي بعد، حيث صار الزعيم مُهددا بعقوبة مغلظة.

وتسبب تجديد عقد محمد كنو مع نادي الهلال حالة من الشقاق مع الجار اللدود، النصر، حيث أكد الأخير أن كنو وقع على عقود انضمامه إليه قبل التجديد للهلال بعدة أيام.

وأعلن الهلال بصورة رسمية عن تجديد عقد نجم خط الوسط الدولي محمد كنو، ذو الـ27 سنة، لمدة 3 سنوات قادمة، لينتهي العقد الجديد في يونيو 2025، وذلك بعد دخوله الفترة الحرة.

وشددت إدارة الهلال برئاسة فهد بن نافل، على أن النصر، تفاوض مع محمد كنو وحصلوا على توقيعه، قبل دخوله الفترة الحرة، مع وجود ثغرة قانونية، تتعلق بالشرط الجزائي، في العقد الموقع بينهما.

الهلال مُهدد بعقوبة قاسية وبن نافل يتدخل لحل الأزمة

وبحسب ما ذكره الإعلامي الرياضي “عبدالعزيز المريسل” فإن هناك عقوبة مغلظة، سيتم توقيعها على نادي الهلال؛ بسبب تجاوزاته القانونية في قضية محمد كنو.

ونشر عبدالعزيز المريسل عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة “تويتر” تغريدة قال فيها: “في بلدٍ ما، وفي رياضة ما، وفي دوري ما، وفي نادٍ ما.. العمل قائم على أتم وجه، لتسجيل احتياجات لمدة لا تقل عن موسم ونصف الموسم”.

ويرى المتابعين أن تغريدة المريسل، يقصد بها أن مجلس إدارة الهلال، برئاسة فهد بن نافل، تعمل على حسم مجموعة صفقات قوية، في الميركاتو الشتوي الحالي.

وجاء ذلك التحرك من جانب مسؤولي الهلال، بسبب وصول معلومات مؤكدة بأن الفريق العاصمي سيتم معاقبته بالحرمان من التسجيل “فترتين”؛ بسبب مخالفات في تجديد عقد كنو.

وحسم الهلال، خلال الميركاتو الشتوي الحالي صفقات مدوية، حيث تعاقد مع الحارس الدولي محمد العويس، من صفوف الأهلي، علاوة على الظهير الأيمن للاتحاد، سعود عبدالحميد، وعبدالرحمن العبيد، ظهير أيسر النصر.

وتوصلت إدارة الهلال إلى اتفاق نهائي وحاسم مع نجم وسط الاتحاد والمنتخب السعودي، عبدالإله المالكي، ويتبقى فقط الإعلان الرسمي عن إتمام الصفقة.

وخلال الساعات الأخيرة يجتهد مسؤولي نادي الهلال من أجل الاتفاق مع إدارة فلامنجو البرازيلي، على حسم ضم الجناح المتألق ميشيل أوليفيرا.

زر الذهاب إلى الأعلى