محمد العويس يرد على اتهامه بـ”خِدَاع” رئيس الأهلي والهروب إلى الهلال

تابعونا على واتس كورة google news

خرج الحارس الدولي السعودي، محمد العويس، عن صمته، بعد ان تم اتهامه بـ خداع ماجد النفيعي، رئيس النادي الأهلي، والمماطلة في تجديد العقد حتى اتخذ خطوة الرحيل إلى الهلال.

وقام محمد العويس؛ حارس المرمى الجديد للهلال، على تكذيب ما قاله الإعلامي الرياضي “أحمد الشمراني” بشأن كواليس رفضه الحارس التجديد مع الإمبراطور والانضمام إلى الزعيم.

وأعلن نادي الهلال عن إتمام التعاقد مع محمد العويس في صفقة انتقال حر، بعدما دخل الفترة الحرة بعقده مع النادي الراقي، دون التوصل لاتفاق حول تجديد العقد مع الأخير.

ولكن المفاجأة هي أن محمد العويس لن ينضم إلى الهلال إلا بنهاية الموسم الجاري 2021/2022، حيث يتبقى في عقده مع الراقي 6 أشهر كاملة.

وحسم مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة ماجد النفيعي، قراره بأن يتم تجميد العويس واستبعاده من التدريبات الجماعية، حتى نهاية الموسم الحالي.

الشمراني يتهم العويس بخداع النفيعي

وقام الإعلامي الرياضي “أحمد الشمراني” باتهام محمد العويس بخداع ماجد النفيعي، وأنه رفض أن يسوقه الأهلي قبل دخوله الفترة الحرة من عقده، حيث وافق على التجديد ثم تراجع ليرحل مجانًا.

وأدلى أحمد الشمراني بتصريحات لقناة “الإخبارية” السعودية قائلا: “ماجد النفيعي جلس كثيرًا مع العويس، وقال له إذا لم يكن لديك رغبة في الاستمرار بالأهلي، اجعلنا نسوقك بطريقتنا ويستفيد النادي وتستفيد أنت”.

وأضاف الشمراني: “لكن العويس قال أنه يريد النادي، فقط يريد الحصول على مستحقاته السابقة قبل التجديد، فمنحه النفيعي شيكًا بمستحقاته، ليقول بعدها العويس (نريد لاعبين جدد)، فوعده النفيعي بتعاقدات جديدة”.

وفجر الشمراني مفاجأة مدوية قائلاً: “ولكن فجأة وقبل توقيع العويس للهلال بساعات كان بالأهلي وقت المغربية، والساعة 12 وقع للهلال”.

محمد العويس يُكذب اتهام الشمراني له بـ الهروب

ومن هنا خرج محمد العويس عن صمته ورفض اتهامه بخداع ماجد النفيعي، مكذبًا ما رواه أحمد الشمراني، لكن نجم الهلال لم يقوم بالكشف عن تفاصيل كثيرة.

واكتفى محمد العويس بكتابة رد على فيديو تصريحات الشمراني، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بعبارة: “كلامك غير صحيح”.

والمثير للانتباه أن محمد الويس لم يلبث أن قام يحذف تعليقه في وقت سريع، بعدما تعرض لهجوم شديد من جانب جمهور الأهلي، الذي طالبه بالكشف عن الحقيقة.

زر الذهاب إلى الأعلى