عاجل.. تعرف على أشهر فضائح الحكم الزامبي جاني سيكازوي في البطولات الأفريقية

تابعونا على واتس كورة google news

أثار الحكم الزامبي جاني سيكازوي، جدلا كبيرا خلال مباراة تونس ومالي التي أدارها ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة السادسة لبطولة كأس الأمم الأفريقية.

سيكازوي أنهى مباراة تونس ومالي في الدقيقة 85، معلنا فوز الأخيرة بهدف نظيف، وسط اعتراضات نسور قرطاج على إنهاء المباراة قبل الوقت القانوني.

وقرر الحكم الزامبي استئناف المباراة بعدما أدرك الخطأ، لكنه عاد وأنهاها مجددا قبل موعدها، وتحديدا في الدقيقة 89.

واقعة مباراة تونس ومالي، ليست الأولى المثيرة للجدل للحكم الزامبي الذي سبق وارتكب العديد من الأخطاء الكارثية.

ونستعرض أبرز الوقائع المثيرة للجدل التي تورط فيها سيكازوي من قبل.

ركلة جزاء مثيرة للجدل ضد الجزائر

منح سيكازوي ركلة جزاء مثيرة للجدل لمنتخب بوركينا فاسو في مواجهة ضد الجزائر في تصفيات كأس العالم 2014، سجل منها المنتخب البوركيني هدفا في الدقيقة 86 ليفوز 3-2.

وأصدر سيكازوي قراره باحتساب ركلة الجزاء بداعي لمس سعيد بلكلام الكرة بيده، لكن الإعادة التليفزيونية من عدة زوايا أكدت أنه لمسها بصدره.

تغاضى عن طرد راموس

في نهائي كأس العالم للأندية 2016 بين ريال مدريد الإسباني وكاشيما أنتلرز الياباني، أثار سيكازوي جدلا كبيرا بعدما تغاضى عن طرد سيرجيو راموس قائد الريال وقتها.

راموس حصل على إنذار في الدقيقة 58، ثم ارتكب مخالفة قوية قبيل نهاية الوقت الأصلي للمباراة التي امتدت للوقت الإضافي، ورصدت الكاميرات سيكازوي وهو يمد يده إلى جيبه لإشهار البطاقة لراموس مما يعني طرده من المباراة، قبل أن يتراجع عن إخراجها دون سبب واضح.

وبرر سيكازوي عدم طرد راموس في تلك المباراة بـ”سوء التواصل مع الحكم المساعد”.

ألغى هدف صحيح لأول أغسطس ضد الترجي

عاد سيكازوي لدائرة الضوء مرة أخرى في 2018، بسبب ارتكاب عدة أخطاء واضحة في مباراة بين الترجي التونسي وأول أغسطس الأنجولي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وكان الخطأ الأبرز للحكم الزامبي في تلك المباراة إلغاء هدف صحيح لأول أغسطس كان كفيلا بمنحه بطاقة التأهل للنهائي بدلا من الترجي الذي صعد للنهائي وتوج باللقب بعد فوزه على الأهلي.

فضيحة رادس

سكازوي كان أحد المشاركة في فضيحة “رادس” التي وقعت في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الترجي والوداد المغربي.

المباراة شهدت أحداث مثيرة بعدما سجل الوداد هدفا ألغاه الحكم الجامبي باكاري جاساما، ليطالب الفريق المغربي باللجوء لتقنية الفيديو “VAR”، والتي اتضح أنها لا تعمل.

وكان سيكازوي هو حكم الفيديو في تلك المباراة المثيرة للجدل.

حرم مصر من الفوز على نيجيريا

في واقعة مشابهة لواقعة مباراة تونس ومالي، تسبب سيكازوي في حالة من الجدل بعدما أنهى مباراة مصر ونيجيريا عام 2016 في تصفيات كأس أمم أفريقيا 2017، وقت أن كان النجم المصري محمد صلاح في طريقه للانفراد بالمرمى، حيث كان قريبا من تسجيل هدف يهدي به “الفراعنة” فوزا ثمينا بنتيجة 2-1.

أحمد أشرف - محرر متخصص في الكرة العربية و العالمية

صحفي بموقع واتس كورة، مسؤول عن تغطية الدوري المصري، والبطولات العربية والعالمية و متابعة تصريحات المدربين وتقديم ملخصات تفصيلية عن أهم المواجهات الكروية.
زر الذهاب إلى الأعلى