ليفربول يفاوض مصر والسنغال وغينيا لإنقاذ موسمه في الدوري الإنجليزي

تابعونا على واتس كورة google news

كشفت تقارير صحفية إنجليزية، مساء اليوم الأربعاء، عن آخر تطورات موقف ليفربول من مشاركة نجومه في منافسات كأس الأمم الإفريقية الكاميرون 2022.

ويملك نادي ليفربول 3 لاعبين تأهلت منتخباتهم إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية، وهم : محمد صلاح، قائد منتخب مصر، ساديو ماني، جناح منتخب السنغال، نابي كيتا، متوسط ميدان منتخب غينيا.

وذكرت صحيفة (ديلي ميرور) البريطانية أن ليفربول قدم طلباً إلى الاتحاد المصري لكرة القدم، يلتمس فيه تأخير انضمام محمد صلاح إلى معسكر “الفراعنة” قُبيل إنطلاق منافسات كأس الأمم الإفريقية.

وأضافت الصحفية البريطانية، أن ليفربول نفذ خطوات مشابهة مع الاتحاد السنغالي لكرة القدم، ونظيره الغيني، من أجل تأخير مشاركة كلا من : ساديو ماني، ونابي كيتا.

ولم يتلقى العملاق الإنجليزي، والمنافس المحتمل على لقب البريميرليج للموسم الحالي 2021-2022، رداً من الاتحادات الإفريقية حتى اللحظة، يفيد بقبول التماس “الريدز” بتأخير مشاركة نجومه في المعسكرات التي تسبق انطلاق المحفل القاري.

ومن المنتظر أن يتعذر موافقة الاتحاد المصري والسنغالي على طلب النادي الإنجليزي، خاصة وإن كلا المنتخبين مرشحين للتتويج بلقب كأس الأمم الإفريقية الكاميرون 2020.

تجدر الإشارة إلى أن منتخب السنغال رفقة ساديو ماني، كان طرفا في نهائي كأس الأمم الإفريقية الماضية (مصر 2019) قبل أن يخسر “أسود التيرانجا” المباراة النهائية لصالح منتخب الجزائر.

عمر علام - محرر متخصص في الكرة العالمية والعربية

محرر متخصص في الكرة العالمية والعربية
زر الذهاب إلى الأعلى