بعد أزمة المثليين.. أبو تريكة يرفض الحديث في “بي إن سبورت” لهذا السبب

تابعونا على واتس كورة google news

رفض محمد أبو تريكة، أسطورة الأهلي ومنتخب مصر السابق ومحلل قنوات “بي إن سبورت” الرياضية القطرية، الإدلاء بأي تصريحات خلال الاستوديو التحليلي الخاص بالدوري الإنجليزي، وذلك تضامنا مع إصابة أحد المشجعين في مباراة تشيلسي وواتفورد.

وتوقفت مباراة تشيلسي وواتفورد، والتي أقيمت على ملعب “فيكارج رود”، بالجولة الرابعة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز.

أبو تريكة خلال تواجده في الاستديو التحليلي، رفض الحديث أو الأدلاء بأي تصريحات، حيث قام مُقدم البرنامج محمد سعدون الكواري بالحديث عن احتفال ميسي مع جماهير باريس سان جيرمان بالكرة الذهبية السابعة.

وقال أبو تريكة متأثرا بإصابة المشجع “(أنا بخرج من الموود بسبب ظروف معينة مريت بيها)، احتراما ليك ولدكتور طارق سأظل ولكن لن أتحدث، احتراما للمشاهدين”.

وواصل حديثه “أنا أعتذر عن الحديث، أنا لا أريد أن أتحدث اليوم بعد ما شاهدناه في مباراة واتفورد”.

وأضاف “في المرة السابقة خلال مباراة توتنهام ونيوكاسل، وصفني البعض بأنني غير مُحترم، ولكن أنا احترامًا للجميع، اليوم سأظل متواجد كضيف ولن أتحدث، لن أغادر الاستوديو ولكنني لن أتحدث”.

وكان نجم الكرة المصرية السابق قد قام بفعل مشابه قبل شهرين، في 17 أكتوبر الماضي، حيث انسحب من استوديو “beIN” خلال مباراة توتنهام ونيوكاسل يونايتد.

وصار أبو تريكة حديث مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية بعد تصريحاته النارية التي انتقد فيها رابطة الدوري الإنجليزي بدعم المثلية الجنسية.

وتعرض أسطورة الكرة المصرية لانتقادات وهجوم شرس للغاية خاصةً من وسائل الإعلام الإنجليزية التي طالبت شبكة قنوات بي إن سبورتس بفسخ التعاقد مع أبو تريكة.

أحمد أشرف - محرر متخصص في الكرة العربية و العالمية

صحفي بموقع واتس كورة، مسؤول عن تغطية الدوري المصري، والبطولات العربية والعالمية و متابعة تصريحات المدربين وتقديم ملخصات تفصيلية عن أهم المواجهات الكروية.
زر الذهاب إلى الأعلى