عاجل.. مانشستر سيتي يحوّل تأخره لانتصار مثير على باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا

تابعونا على واتس كورة google news

نجح فريق مانشستر سيتي في تحويل تأخره في الشوط الأول إلى انتصار مثير على باريس سان جيرمان الفرنسي في المباراة التي جمعت الفريقين في الجولة الخامسة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال اوروبا.

بهذا الفوز، رفع مانشستر سيتي رصيده للنقطة 12 في صدارة المجموعة، فيما توقف رصيد باريس سان جيرمان عند 8 نقاط في المركز الثاني، ليضمنا التأهل سويًا للدور المقبل من البطولة.

وفرض باريس سان جيرمان استحواذه وسيطرته على مجريات اللعب منذ بداية الشوط، وفي الدقائق الأولى، إلا أن الربع ساعة الأولى شهدت فرصتين لمانشستر سيتي من بينها واحدة كادت أن تهز الشباك، والتي تلاها فقد الفريق الباريسي الاستحواذ لصالح السيتي، الذي هيمن على الملعب بأكمله.

وتواصل الضغط من لاعبي مانشستر سيتي لتسجيل هدف التقدم، وأرسل رياض محرز تسديدة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة السابعة عشر، وأبعدها أشرف حكيمي برأسه لتتحول لركلة ركنية، نفذها جندوجان من الجانب الأيمن للملعب طويلة ناحية روبن دياز، ولكن كيمبمبي أبعدها بقدمه قبل مدافع السيتي لتصبح ركنية من الجانب الآخر للملعب، ونفذها محرز قصيرة مع جندوجان الذي لعب عرضية أخرى أبعدها الدفاع، وعادت الكرة للاعبي السيتي مجددًا، وتناقلوها في وسط الملعب محاولين اختراق دفاعات باريس سان جيرمان.

وأرسل أليكساندر زينشنكو كرة عرضية في الدقيقة 20 من الجانب الأيسر، أبعدها الدفاع، وارتدت الكرة مجددًا للاعبي السيتي الذين واصلوا الضغط، وتناقلوا الكرة حتى أرسل ستيرلينج تمريرة ناحية زينشنكو المنطلق داخل منطقة الجزاء، وسدد الكرة لترتطم بالدفاع.

وانطلق أشرف حكيمي في هجمة لباريس سان جيرمان في الدقيقة 23، ودخل لعمق الملعب، ومرر الكرة للجانب الآخر ناحية نيمار، الذي حاول تنفيذ تمريرة متبادلة مع ليونيل ميسي، ولكن جندوجان قطع الكرة من أمام النجم الأرجنتيني.

وأرسل مينديس، الظهير الأيسر لباريس سان جيرمان تسديدة على مرمى مانشستر سيتي في الدقيقة 26، ولكن الحارس إديرسون أمسكها بسهولة.

وتحول اللعب بهجمة لمانشستر سيتي ووصلت الكرة ناحية زينشنكو الذي أرسل تسديدة ارتطمت بدفاع باريس وارتدت.

وكاد أندير هيريرا أن يسجل أول أهداف مانشستر سيتي بالخطأ في مرماه بالدقيقة 31، بعدما حاول إبعاد عرضية بيرناردو سيلفا بقدمه ولكن الحارس التقط الكرة.

وأرسل جواو كانسيلو كرة عرضية في الدقيقة 32، أبعدها مينديس وارتدت لكندوجان الذي سددها بقدمه اليمنى، لكنها ارتطمت بالقائم الأيسر للحارس.

واستمر ضغط لاعبي مانشستر سيتي، ونجح جندوجان في إحباط هجمة لباريس سان جيرمان مبكرًا، وانطلق بالكرة ومررها لرياض محرز الذي راوغ هيريرا، وسدد الكرة بيسراه وأبعدها الحارس نافاس لركلة ركنية، نفذها جندوجان من الجانب الأيمن للملعب، وأبعدها ماركينيوس، مدافع باريس.

وواصل مانشستر سيتي تملكه للكرة في وسط ملعب باريس سان جيرمان، وتواصلت محاولاتهم لتسجيل هدف التقدم.

الدقائق الخمسة الاخيرة شهدت اندفاعًا هجوميًا من لاعبي باريس سان جيرمان، في محاولة منهم لخطف هدف مباغت لقلب سير المباراة لصالحهم.

وانطلق كيليان مبابي، في هجمة مرتدة بالدقيقة 43، نجح خلالها نيمار في خطف الكرة من جون ستونز وتمريرها لمبابي الذي حاول تسديدها بقدمه اليمنى أعلى يسار الحارس ولكن الكرة اعلت العارضة.

ورغم استحواذ مانشستر سيتي على مجريات اللعب، وتهديده لمرمى باريس طوال أحداث الشوط الأول، إلا أن الفريق الباريسي بدأ الشوط الثاني مهاجمًا.

واخترق ليونيل ميسي منطقة جزاء مانشستر سيتي في الدقيقة 49، ومن الجانب الأيسر، وأرسل كرة عرضية مرت من الجميع، ووصلت ناحية مبابي الذي انفرد بالحارس وسدد الكرة بين قدميه لتسكن الشباك.

واتذبذب أداء مانشستر سيتي عقب تلقي الهدف الأول، وحاول لاعبوه إحداث الخطورة على المرمى لتسجيل هدف التعادل.

وانطلق نيمار دا سيلفا بهجمة مرتدة في الدقيقة 55، وأرسل تمريرة ناحية كيليان مبابي المنطلق على يمين منطقة جزاء السيتي، ولعب الأخير كرة عرضية أبعدها دفاع السيتي.

وقاد ليونيل ميسي هجمة مرتدة لباريس سان جيرمان في الدقيقة 57، ووصل ناحية منطقة جزاء مانشستر سيتي وتبادل التمرير مع نيمار دا سيلفا، وسدد ميسي كرة قوية ارتطمت بالدفاع، وتحول اللعب بعده لهجمة مرتدة للسيتي، لعب خلالها كيل والكر عرضية أرضية أبعدها دفاع باريس لركلة ركنية؛ نفذها رياض محرز قصيرة بتمريرة لكيل والكر الذي أعادها له ثانية واخترق منطقة جزاء باريس وسدد كرة قوية أبعدها الحارس.

ونفذ لاعبو مانشستر سيتي هجمة منظمة في الدقيقة 62، أرسل فيها رودري تمريرة طولية ناحية كيل والكر داخل منطقة الجزاء، ولعب الأخير كرة عرضية ارتطمت بجابريل خيسوس ووصلت لرحيم ستيرلينج الذي لمسها بصعوبة وأسكنها الشباك.

وتبادل كلا الفريقين الخطورة على المرمى في الدقائق التالية، وكانت أخطر الفرص انطلاقة نيمار دا سيلفا وتبادله التمرير مع دي ماريا في الدقيقة 73، وانفراده بالحارس وتسديد الكرة على يمينه لكنها مرت بجوار القائم.

وأضاف جابريل خيسوس ثاني أهداف مانشستر سيتي في الدقيقة 77، بعدما أرسل رياض محرز كرة عرضية من الجانب الأيسر لمنطقة جزاء باريس، وصلت ناحية بيرناردو سيلفا الذي هيأها لخيسوس الذي سددها على يسار الحارس.

أحمد أشرف - محرر متخصص في الكرة العربية و العالمية

صحفي بموقع واتس كورة، مسؤول عن تغطية الدوري المصري، والبطولات العربية والعالمية و متابعة تصريحات المدربين وتقديم ملخصات تفصيلية عن أهم المواجهات الكروية.
زر الذهاب إلى الأعلى