عاجل.. محاولات جديدة من مانشستر يونايتد للتعاقد مع زيدان بمساعدة رونالدو

تابعونا على واتس كورة google news

تحاول إدارة نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي إقناع الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد السابق من أجل تولي القيادة الفنية للشياطين الحمر.

واقترب سولشاير من الرحيل عن تدريب مانشستر يونايتد بعد الهزيمة القاسية التي تلقاها الفريق على يد واتفورد بنتيجة 4-1 بمسابقة الدوري الإنجليزي.

ووفقا لـ رودي جاليتي مقدم برامج بقناة “Sportitalia” فإن مانشستر يونايتد يبذل قصارى جهده من أجل إقناع زيدان بتولي تدريب الفريق حال الاستقرار على رحيل سولشاير.

وأشار إلى أن العائلة المالكة للنادي أصبحت على استعداد لتقديم عرض ضخم من أجل إغراء زيدان، لقدومه لتدريب مان يونايتد.

إدارة مانشستر يونايتد تحاول إقناع زيدان بتدريب الفريق

وأوضح أن إدارة مانشستر يونايتد ستستخدم كريستيانو رونالدو من أجل التواصل مع زيدان وإقناعه بالقدوم إلى قلعة أولد ترافورد.

وحقق النجم البرتغالي رونالدو نجم اليونايتد الحالي مع زيدان نجاحًا هائلاً معًا من قبل في ريال مدريد، وحقق الثنائي العديد من البطولات.

وفي سياق متصل، ذكرت قناة “سكاي سبورت” أن إدارة اليونايتد لم تتخذ قراراً بشأن مستقبل سولشاير رغم الاجتماع الطارئ الذي تم عقده مساء السبت بعد الهزيمة من واتفورد.

وعانى اليونايتد منذ انطلاق الموسم الحالي من سوء النتائج تحت قيادة سولشاير وهو ما جعل جماهير النادي تنادي بإقالته من تدريب الفريق.

وحقق مان يونايتد 5 انتصارات، وتعادلين، و5 هزائم بالدوري الإنجليزي وكان آخرها سقوطه المُذل على يد واتفورد بنتيجة 4-1، وتراجع الفريق للمركز السابع برصيد 17 نقطة.

مانشستر يونايتد يسقط أمام واتفورد بهزيمة مُذلة

وتعرض مانشستر يونايتد لهزيمة قاسية أمام واتفورد بنتيجة 4-1 في المباراة التي جمعتهما، مساء السبت،بالجولة الـ12 من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز.

افتتح واتفورد التسجيل في الدقيقة 28 والتي شهدت أولى الأهداف لصالحه عن طريق جوشوا كينج.

وقبل نهاية الشوط الأول، سجل واتفورد الهدف الثاني عن طريق إسماعيلا سار في الدقيقة 44، ليزيد من معاناة الشياطين الحمر.

ومع بداية الشوط الثاني، نجح فان دي بيك اللاعب البديل في تقليص الفارق بالنسبة لمانشستر يونايتد بتسجيل أول أهدافه في الدقيقة 50.

وفي ظل تحسن أداء مانشستر يونايتد خلال الشوط الثاني إلا أنه تلقى ضربة مُوجعة في الدقيقة 69 بحصول مدافعه ماجواير على البطاقة الحمراء، ليُجبر فريقه على استكمال المباراة بـ10 لاعبين.

وشهدت نهاية المباراة إثارة غير طبيعية، بتسجيل واتفورد هدفين في الوقت بدل الضائع عن طريق جواو بيدرو وإمانويل دينيس، لتصبح النتيجة 4-1.

وانتهت المباراة بسقوط مُذل لمانشستر يونايتد بنتيجة 4-1 وهي الهزيمة الخامسة له في الدوري هذا الموسم، بينما يحقق واتفورد انتصاراً غالياً ومستحقاً على كتيبة الشياطين الحمر.

وبهذه النتيجة، يتراجع مانشستر يونايتد إلى المركز السابع بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 17 نقطة، بينما يرتقي واتفورد للمركز الثالث عشر برصيد 13 نقطة.

زر الذهاب إلى الأعلى