وزير الرياضة البريطاني: أحداث نهائي اليورو لن تؤثر على ملف استضافة مونديال 2030

تابعونا على واتس كورة google news

أكد نايجل هادلستون وزير الرياضة البريطاني، اليوم الخميس، على أن أحداث نهائي يورو 2020 لن تؤثر على ترشيح بلاده لاستضافة كأس العالم 2030.

وشدد وزير الرياضة البريطاني على أن ملف بلاده مازال قائماً في استضافة مونديال 2030، مشيراً إلى أن هذا الملف يسير في مساره الصحيح رغم تضرره بعض الشيء.

وشهد نهائي يورو 2020 والذي أقيم في ملعب ويمبلي بلندن بين منتخبي إنجلترا وإيطاليا، أحداثاً مؤسفة من قبل الجماهير، ووصل الأمر إلى اعتقال 90 شخصاً على هامش المباراة النهائية.

وحدثت أضرار كبيرة واعتداءات من قبل الجمهور الإنجليزي على نظيره الإيطالي بعد فوز الآزوري بلقب أمم أوروبا بركلات الترجيح بعد التعادل بنتيجة 1-1.

واضطر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إلى معاقبة منتخب إنجلترا من خلال خوضه لمباراتين بدون جمهوره بالإضافة إلى غرامة قدرها 100 ألف يورو.

ويقول هادلستون عن مثل هذه الأمور: “لاشك أنه كان سلوكاً حقيراً من جميع المشاركين فيه، لأن كان نوع من الاستخفاف بالرياضة الإنجليزية، كما أنه يمثل تهديداً للجهود المبذولة بشأن إظهار قدراتنا على تنظيم المونديال”.

وأضاف: “لقد أكدنا في أوقات سابقة أننا نستطيع تنظيم الفعاليات، وأرى أن ما حدث في ويمبلي لن يؤثر أو يضعف ملف ترشيحنا لاستضافة كأس العالم”.

ويتنافس على استضافة مونديال 2030، المغرب مع الملف المشترك من جانب البرتغال وإسبانيا، بالإضافة إلى ملف تشيلي والأرجنتين وأوروجواي وباراجواي.

هذا ومن المقرر أن تستضيف قطر النسخة القادمة من كأس العالم لعام 2022، بينما سيقام مونديال 2026 في ثلاث دول وهم الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكندا.

زر الذهاب إلى الأعلى