صلاح يحلم بالخلود في أذهان جماهير ليفربول.. كيف ذلك؟

تابعونا على واتس كورة google news

قالت صحفية ليكيب الفرنسية، إن محمد صلاح، قائد منتخب مصر، وجناح ليفربول الإنجليزي، يريد أن يختم مسيرته الاحترافية، في ملعب أنفيلد رود، بين الجماهير الحمراء التي أحبته، وتغنت باسمه على مدار تلك المواسم.

وعاد الصحيفة الفرنسية لتطرح تسائلا جديدا حول إن كان أمر البقاء في النادي الإنجليزي بيد النجم المصري محمد صلاح، مشككة في أن ليفربول قد يحقق أمنية “سوبر مو” بالبقاء في أنفيلد رود طويلاً.

وصرح محمد صلاح في حوار مع شبكة سكاي سبورت البريطانية، أنه لا يريد الخروج من ليفربول، ويطمح في إنهاء مسيرته مع النادي الأحمر، كما أكد النجم المصري أنه لا يتخيل نفسه منافسا لـ “الريدز” مع فريق آخر.

وأشارت ليكيب إلى أمرين مهمين قد يُعوقا رغبات محمد صلاح في البقاء مع ليفربول، وإنهاء مسيرته الاحترافية هناك، الأول أن “مو” يبلغ من العمر 29 عاماً، الثاني أجر صلاح المرتفع، خاصة في العقد الأخيرة المنتظر إبرامه خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

ليكيب سلطت الضوء على مجهود محمد صلاح مع ليفربول منذ بداية الموسم الرياضي الحالي 2021-2022، وأن الدولي المصري يقدم عروضا قوية للغاية مع “الريدز” في الدوري الإنجليزي الممتاز، ودوري أبطال أوروبا.

محمد صلاح ساهم في تسجيل 11 هدفا لصالح ليفربول في الدوري الإنجليزي حتى الآن، خلال 8 مباريات، بدأ جميعها في التشكيل الأساسي، حيث سجل 7 أهداف، وصنع 4 أهداف، بمعدل تسجيل 0.9 هدفاً كل مباراة، بمعني أن صلاح يسجل هدفا كل 104 دقيقة في البريميرليج.

أبدع محمد صلاح في تقديم نفسه خلال مسابقة دوري أبطال أوروبا في نسخته الحالية مع ليفربول، حيث خاض “مو” مع “الريدز” 3 مباريات في أمجد الكؤوس الأوربية، بدأ جميعها في التشكيل الأساسي، وسجل 5 أهداف، بمعدل 1.7 هدفا كل مباراة، بمعني أن “الفرعون” المصري يسجل هدفاً في دوري الأبطال كل 48 دقيقة.

زر الذهاب إلى الأعلى