ريال مدريد يتلقى ضربة قوية قبل مواجهة برشلونة في الكلاسيكو

تابعونا على واتس كورة google news

تلقى نادي ريال مدريد، ضربة موجعة، بفقد أحد عناصر التشكيل الأساسي، قبل مواجهة برشلونة، في الكلاسيكو الإسباني، نهاية أكتوبر الجاري.

و تعرض إيدير ميليتاو لإصابة أثناء أداء الواجب الدولي مع منتخب البرازيل، وهناك شك كبير في اشتراكه في مباريات ريال مدريد القليلة المقبلة.

ريال مدريد ليس لديه مباراة في نهاية هذا الأسبوع ، لكن يوم الثلاثاء سيواجه شاختار في دوري أبطال أوروبا ، ويوم الأحد الذي يليه سيواجه برشلونة في الكلاسيكو.

هاتان المباراتان مهمتان ولا يجب تفويتهما ، وإذا لم يكن لائقًا فسيكون ذلك بمثابة ضربة للفريق بأكمله.

مع رحيل سيرجيو راموس ، كان على ميليتاو أن يتدخل في الفريق كخيار أول في قلب الدفاع إلى جانب ديفيد ألابا. لقد لعب 8 من 8 هذا الموسم في الدوري الأسباني و 2 من 2 في دوري أبطال أوروبا.

وكان المدافع البرازيلي قد خرج بسبب الإصابة أمام كولومبيا يوم الاثنين قبل أن يخضع للاختبارات التي ستحدد مدة غياب النجم البرازيلي عن العشب الأخضر.

وقال تقرير موقع صحيفة آس الإسبانية AS إن فرصة إيدير ميليتاو في المشاركة في أيٍ من المباراتين الأسبوع المقبل تبدو ضئيلة للغاية.

تجدر الإشارة إلى أن تقرير صحفية آس ألمح إلى أن ناتشو سيضطر إلى التدخل إلى جانب ديفيد ألابا لتعويض غياب نجم الميرينجي.

زر الذهاب إلى الأعلى