شوبير يكشف تفاصيل جديدة في إصابة محمد الشناوي

تابعونا على واتس كورة google news

كشف الإعلامى أحمد شوبير، حارس مرمي النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق، عن آخر تفاصيل جديدة في أزمة إصابة محمد الشناوي حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي ومنتخب مصر.

وقال شوبير عبر برنامجه الإذاعى مع شوبير المذاع على إذاعة أون سبورت إن  الشناوي خاض مباراتى ليبيا وهو مصابا.

وأضاف شوبير أن محمد الشناوي أبلغ الجهاز الفني والطبى للمنتخب الوطني قبل خوضه مباراة ليبيا الأولى بأنه يشعر بوخز خفيف في العضلة الخلفية خاصة عندما يقوم بتسديد الكرة.

وأوضح شوبير أن الشناوى لعب المباراة الأولى أمام ليبيا بشكل مميز دون أن يشكوى من الإصابة وكذلك المباراة الثانية لكنه عندما قام بتسديد إحدى الكرات اشتكى من العضلة الخلفية.

وأكد شوبير أن الشناوى كان يرغب في استكمال المباراة بعد إصابته لكن طبيب المنتخب الوطني الدكتور محمد أبو العلا رفض طلب الشناوي حرصا على سلامته.

وأكد الدكتور أحمد أبوعبلة، رئيس الجهاز الطبي للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، أن محمد ‏الشناوي كابتن الفريق، أجرى أشعة سونار ورنين مغناطيسي اليوم، بعد وصول بعثة المنتخب ‏إلى القاهرة.

وتبين وجود تمزق في العضلة الخلفية يحتاج إلى فترة علاج تتراوح ما بين 4 ‏إلى 5 أسابيع.‏

وكان الشناوي قد تعرض للإصابة خلال مشاركته في مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره ‏الليبي التي أقيمت في بنغازي ضمن تصفيات الجولة الرابعة للمجموعة ‏السادسة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 بقطر.‏

وعقب وصول بعثة المنتخب الوطني إلى القاهرة خضع محمد الشناوي لفحوصات طبية تحت ‏إشراف الجهاز الطبي بالنادي التي كشفت عن تعرضه للإصابة بتمزق في العضلة ‏الخلفية.

ويخضع الشناوي لبرنامج علاجي وتأهيلي خلال الفترة المقبلة لتجهيزه للعودة من جديد ‏للمشاركة في التدريبات والمباريات الرسمية.‏

زر الذهاب إلى الأعلى