اسم مفاجأة يقترب من تدريب نيوكاسل خلفًا لـ ستيف بروس

تابعونا على واتس كورة google news

يستهدف ملاك نيوكاسل يونايتد الجدد تعيين اسم مفاجأة كمدرب للفريق الأول، وذلك مع اقتراب رحيل المدير الفني الحالي، ستيف بروس، الذي تراجعت معه نتائج الفريق في الفترة المنصرمة.

تمت عملية استحواذ حظيت بشهرة كبيرة بقيمة 305 مليون جنيه إسترليني من الكونسورتيوم الذي تقوده السعودية الأسبوع الماضي ، وتشير التقارير إلى أنهم مستعدون لتعيين مدير جديد حيث باتت أيام ستيف بروس معدودة.

والإشارة هنا لكل من: فرانك لامبارد، مدرب تشيلسي السابق، أو لوسيان فافر، المدير الفني لـ بوروسيا دورتموند السابق، وذلك وفقًا لصحيفة التليجراف البريطانية.

ويذكر نفس التقرير أنه من المتوقع أن يُطرد ستيف بروس خلال الـ 48 ساعة القادمة ، قبل مباراة يوم الأحد على أرضه ضد توتنهام، حيث يحتل نيوكاسل حاليًا المركز التاسع عشر في جدول الدوري الإنجليزي ولا يفوز في أول سبع مباريات.

ومن المرجح أن تكون الخسارة 2-1 خارج أرضه أمام ولفرهامبتون السبت الماضي هي آخر مباراة يتولى فيها بروس المسؤولية.

على الرغم من ذلك، عقدت المديرة الجديدة أماندا ستافيلي وزوجها مهرداد قدوس اجتماعا مع بروس يوم الاثنين في ملعب التدريب الذي قيل أنه كان “ودي”.

في غضون ذلك، كان لامبارد عاطلاً عن العمل منذ إقالته في يناير من قبل البلوز بعد سلسلة سيئة من الأداء.

وقاد خليفته، توماس توخيل، تشيلسي للفوز الشهير بدوري أبطال أوروبا والمركز الرابع.

دورتموند أقال فافر البالغ من العمر 63 عامًا، في نهاية الموسم الماضي. ورفض فافر وظيفة كريستال بالاس في الصيف. ويقال إنه كان متحفظًا على تولي مسؤولية فريق من المحتمل أن يكون في النصف السفلي من الدوري الإنجليزي الممتاز.

زر الذهاب إلى الأعلى