عاجل.. وليد سليمان: لا أتعمد إيذاء المنافسين.. وكهربا اعتاد أسلوب بعيد عن الأهلي

تابعونا على واتس كورة google news

رد وليد سليمان، صانع ألعاب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، على الاتهامات التي وجهت له في الفترة الماضية بسبب تعمده الإيذاء تجاه المنافسين.

وقال سليمان في تصريحاته لقناة “دي إم سي” الفضائية “المشكلة بين جمهور الأهلي وجمهور الزمالك، وإعلام الأهلي وإعلام الزمالك، بعدما تم توجيه اتهام لطارق حامد بالعنف، بدأ الحديث أنني أتسبب في إصابات اللاعبين”.

وأضاف “هناك إعلامي اتصل بي، وأخبرني أنه يتعمد الحديث عني بهذا الشكل لأن الإعلام الأهلي يتحدث عن طارق حامد، هو ذكر أنه يقوم بالرد على إبراهيم المنيسي، وعدلي القيعي، لكن لن أذكر اسمه”.

وتابع “وتم استخدام الكرة التي تسببت في إصابة محمد عبد الشافي، رغم أنني لم اخطئ في تلك الكرة، وعندما ذهبت للمستشفى لزيارته قال لي اللاعب (معلش بقى هي جت فيك انت)”، مؤكدًا: “خبير تحكيمي انجليزي قال مع ميدو، أن تلك الكرة لا تستحق خطأ على الإطلاق”.

واختتم قائلاً :”ما أفعله مع الأهلي حماس، وليس عنف، أي لاعب يرتدي القميص الأحمر يكون لديه حماس، ومن يتعمد إصابة المنافسين لا يستمر في كرة القدم”.

وليد سليمان يكشف تفاصيل أزمة كهربا والشناوي

تحدث وليد سليمان، صانع ألعاب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الاهلي عن تفاصيل المشادة التي حدثت بين محمد الشناوي، قائد الفريق الاحمر، ومحمود عبد المنعم كهربا، لاعب الفريق.

وقال وليد سليمان، في تصريحات لبرنامج “مساء دي إم سي” المذاع عبر فضائية “دي إم سي” “كهربا، كان معتاد على أسلوب بعيدًا عن النادي الأهلي، يتم التعامل معه في تلك الموقف بالشكل الذي يرضيه، لكن هذا لا يحدث في الأهلي”.

وأضاف”المشكلة التي حدثت بين كهربا والشناوي، كانت بسبب عدم إلتزامه بموعد النزول لأرض الملعب، وكهربا لم يتقبل توجيهات الشناوي كقائد للفريق”.

وتابع “تحدثنا مع كهربا في هذا الأمر، وأخبرناه أن الأمور داخل الأهلي مختلفة، قائد الفريق مثل مدير الكرة والمدير الفني، يجب الإلتزام في التعامل معه”، مضيفًا :” كهربا لاعب جيد، وإنسان طيب، دائما الشخص صاحب الصوت العالي طيب من الداخل”.

أحمد أشرف - محرر متخصص في الكرة العالمية

صحفي بموقع واتس كورة، مسؤول عن تغطية الدوريات العالمية والدوري المصري، متابعة تصريحات المدربين وتقديم ملخصات تفصيلية عن أهم المواجهات الكروية.
زر الذهاب إلى الأعلى