إسبانيا ضد فرنسا.. إنريكي ينصف لاعبيه ويرفض التعليق على صحة هدف مبابي

تابعونا على واتس كورة google news

أبدى لويس إنريكي مدرب منتخب إسبانيا، رضاه التام عن ما قدمه لاعبي الماتدور، رغم خسارة لقب دوري الأمم الأوروبية، عقب الهزيمة أمام فرنسا 1-2 على ملعب “سان سيرو”.

قال إنريكي في تصريحات عقب المباراة، “لم نحقق الكأس، ولكننا تنافسنا وجهًا ولوجه مع بطل أوروبا، كان لدينا جودة وإمكانيات بدنية لا يمكن إنكارها”.

أضاف المدير الفني للماتدور، “لقد كلفنا ذلك في البداية، ولكننا كنا عدوانيين وأخذنا زمام المبادرة، وسجلنا هدف التقدم، وفي الوقت الذي ظننا أننا سنفوز، استقبلنا هدفًا على الفور، لم يسمحوا لنا بالتقاط الأنفاس ولو قليلًا”.

واصل، ” الظلم الحقيقي هو بأنه عندما نتحكم بشكلٍ أكبر ويأتي الهدف، ثم يقوم بنزيما باختراع هدفٍ رائع في لمح البصر”.

تابع لويس إنريكي، “أنا سعيد وراضِ بما قدمناه، وعلينا المضي قدمًا والتفكير في مستويات أخرى، لا أعرف المشاعر في الخارج، ولكن أعتقد أننا تنافسنا بشكل جيد للغاية ضد فريق عظيم مثل فرنسا، الوجوه الحزينة للاعبين والجماهير مذاقها سيئ”.

وتعليقاً على الشكوك التى تحيط بهدف مبابي الثاني لمنتخب فرنسا، قال إنريكي “من على مقاعد البدلاء لا ترى سوى القليل جدًا، بدا لي أنه تسلل واضح، لكني لا أحب الحديث عن أي شيء لا أستطيع التحكم فيه”.

أنهي مدرب اللاروخا، تصريحاته قائلاً “أنت دائمًا تستخلص النتائج، من المهم أن يكون اللاعب الذي يأتي مؤهلًا للمساعدة، نحاول إنشاء تلك المنافسة، آمل أن أواجه العديد من المشاكل عند اختيار القائمة، كلما جلبنا لاعبين جدد، فإنهم يقدمون أداءً لنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى