مشجع فرنسي يتعرض للسرقة خلال مباراة فرنسا ضد بلجيكا لهذا السبب الغريب

تابعونا على واتس كورة google news

تعرض شاب فرنسي للسرقة، مساء الخميس الماضي، خلال مباراة منتخب بلاده أمام منتخب بلجيكا، في نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية، لسبب غريب.

وكان المنتخب الفرنسي قد نجح في بلوغ نهائي دوري الأمم الأوروبية، بعد فوز دراماتيكي على منتخب بلجيكا، بنتيجة 3/2، في المباراة التي أقيمت على أليانز ستاديوم، في مدينة تورينو الايطالية.

ورفع شاب فرنسي لافتة مع علم إشبيلية يطلب من خلالها قميص نجم النادي الأندلسي والمنتخب الفرنسي جول كوندي، أثناء مباراة منتخب “الديوك” مع منتخب بلجيكا، وبالفعل استجاب كوندي لطلب الشاب، وعقب المباراة أهداه القميص الخاص به.

وقذف كوندي القميص إلى المشجع الفرنسي في المدرجات، لكن حلم الشاب تحول إلى كابوس، بعد أن هاجمه 5 أفراد وسرقوا قميص كوندي منه، وعرضوه لإصابة في يده.

ونشر المشجع قصته عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلا :”رفعت لافت لطلب قميص كوندي، لكن أحد هاجمني وسرقه مني، يمكنكم رؤيته في المقاطع المصورة التي أنشرها”.

وأضاف :” محبط للغاية، لقد أفسد هذا الحدث الأمسية الرائعة التي حظيت بها بعد فوز فرنسا، كما أن القميص ذهب لشخص لا يستحقه”.

واختتم قائلا :” أود أن أشكر جول كوندي على هذه اللافتة الرائعة، أعتذر لعدم تمكني من الحفاظ على قميصك، حظا سعيدا في النهائي، سأكون هناك لدعمك”.

الجدير بالذكر أن منتخب فرنسا سيواجه منتخب إسبانيا، مساء غدٍ الأحد، على ملعب سان سيرو، في نهائي دوري الأمم الأوروبية.

زر الذهاب إلى الأعلى