بالورقة والقلم.. 3 عوامل تقود برشلونة لغزو أوروبا من جديد

تابعونا على واتس كورة google news

برشلونة عانى خلال السنوات الماضية، من الكثير من التقلبات، على مستوى اللاعبين، والمدربين، والإدارة، جعلت النادي “الكتالوني” يخرج من مصاف الأندية الأوربية العملاقة.

ولعل أبرز ما يؤيد ذلك، الانطلاقة السيئة في دوري أبطال أوروبا، بالخسارة في المباراتين الافتتاحيتين، أمام بايرن ميونخ الألماني 3/0، وبنفيكا البرتغالي 3/0، التي تقرب الفريق من توديع المسابقة من دور المجموعات.

خلال التقرير التالي نستعرض لكم ما يحتاجه نادي برشلونة للعودة إلى الواجهة الأوروبية من جديد.

  • التعاقد مع مدرب قادر على البناء

يكمن علاج برشلونة، في بتر العضو المصاب، وهذا العضو الذي لحقه الأذى، هو بالتأكيد الهولندي رونالد كومان، الذي أعلن إفلاسه في أكثر من موقف، على مدار الموسم.

يحتاج النادي الإسباني العريق، إلى مدرب يملك ثقافة البناء وتطوير النشء، ليساعد الفريق في تخطى هذه المرحلة سريعا، مدرب لا يفكر في الألقاب، بقدر ما يعمل على تحسين النتائج، ووضع أساس لفريق يصمد طويلا خلال المستقل.

  • منح شباب لاماسيّا الثقة

يملك برشلونة مجموعة لاعبين شباب مميزين، تم تصعيدهم من مدرسة النادي (لا ماسيّا) إلى الفريق الأول، وخلال الموسم الحالي، وجزء من الموسم المنصرم، أثبتوا أنهم يستطيعوا حمل علم برشلونة في المحافل القارية، ببعض الثقة والتنمية والتقدير.

يستطيع نجوم كـ بيدري – المرشح لجائزة أفضل لاعب شاب في العالم – وجافي – الذي ظهر بشكل مميز مع منتخب إسبانيا مؤخرا – وفاتي، صاحب الرقم 10، وخليفة ليونيل ميسي في برشلونة، ومنجويزا وديست وأروخو وإيريك جارسيا، منع سقوط برشلونة، وقيادة الفريق “الكتالوني” إلى العودة إلى الواجهة من جديد.

  • ضم لاعبين سوبر

تحرك برشلونة بالفعل للتعاقد مع الإنجليزي رحيم سترلينج، جناح مانشستر سيتي، خلال الشتاء، أو الصيف المقبل، على أعلى تقدير، بالإضافة إلى اهتمام النادي بنجوم أمثال : إيرلينج هالاند، وكريم أديمي، وراشفورد.

يمكن لتلك المجموعة أن تصنع مزيجا جيدا بين الخبرة والشباب، في حال اكتمال بعض تلك الصفقات، حيث يمثل سترلينج ومن سيأتي جناب الخبرة، فيما يقف بيدري وفاتي ونجوم (لا ماسيا) إلى جانب عنصر الشباب.

زر الذهاب إلى الأعلى