توتي يفجرها : لو تركت روما كنت سألعب بقميص هذا النادي العالمي

تابعونا على واتس كورة google news

فجر فرانشيسكو توتي، أسطورة نادي روما، والكرة الإيطالية، مفاجأة مدوية، بإعلانه عن النادي الذي كان سيلعب في صفوفه إذا قرر حينها مغادرة “الجيالوروسي” إلى فريق آخر.

وتلقى توتي “ملك” روما، العديد من العروض لمغادرة “ذئاب” روما، خلال مسيرته الرياضية، لكنه آثر البقاء في نادي العاصمة، ورفض كل العروض، والإغراءات المالية، بسبب شغفه الكبير بالنادي والمدينة الإيطالية العريقة.

وكشف فرانشيسكو توتي، البالغ من العمر 45 عاما، بأن ريال مدريد الإسباني، كان هو خياره الوحيد، لارتداء قميصه والمحاربة من أجل شعاره، في حال مغادرته لنادي روما.

وأمضى توتي مسيرته كاملة في صفوف نادي روما، ونجح في التتويج مع “الجيالوروسي” بلقب الدوري الإيطالي، ولقبين في كأس إيطاليا، ومثلهما في كأس السوبر المحلي، ليُّخلد توتي اسمه بين جدران الملعب الأولمبي في روما؛ كآخر قياصرة الرومان المعاصرين.

وقال توتي في مقابلة مع إحدى وسائل الإعلام الإيطالية نقلها موقع (فوتبول إيطاليا) :” كرة القدم مصنوعة من الحب والعاطفة مع الجماهير، كان قرار البقاء مع النادي الذي أحبه وأدعمه سهلا للغاية”.

وأضاف توتي:” أنْ تقضي 25 عاما في فريق واحد، وأنت قائد الفريق، وأهم لاعب في النادي، ليس هذا سهلا، أنت دائما بحاجة للتطوير، لكن لا يمكن مقارنة وقتي باليوم “.

وعن ريال مدريد قال توتي :” في 2006، وبعد التتويج بلقب كأس العالم في ألمانيا، فاوضني ريال مدريد، فكرت كثيرا حينها، لكن لم أستطع ترك روما، غير أني أستطيع القول أن ريال مدريد هو الفريق الوحيد الذي كان بإمكاني اللعب له”.

زر الذهاب إلى الأعلى