فرنسا ضد بلجيكا.. مارتينيز يتحدث عن سبب الهزيمة القاسية وإصابة هازارد

تابعونا على واتس كورة google news

تحدث الإسباني روبرتو مارتينيز مدرب منتخب بلجيكا عن الهزيمة القاسية التي تلقاها على يد فرنسا في دور نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية.

وتلقى منتخب بلجيكا هزيمة قاسية بنتيجة 3-2 أمام فرنسا رغم أنه كان متقدماً بهدفين في الشوط الأول في مباراة نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية.

وقال مارتينيز في تصريحات له بعد المباراة: “في الحقيقة كانت هزيمة قاسية، وما أدى إلى ذلك هو شعور هذا الجيل بضرورة الفوز ببطولة، وكان ذلك بمثابة حمل كبير عليهم”.

وأضاف: “اللاعبون كانوا يشعرون بالمسؤولية في التأهل للنهائي، لذلك كانوا يريدون أن تنتهي المباراة بأسرع وقت خصوصا بعدما تقدمنا بهدفين”.

وواصل مدرب بلجيكا حديثه: “في النهاية علينا التعلم مما حدث، ونريد التحسن سريعاً رغم التجربة القاسية، مازال أمامنا بطولة ستكون مهمة للغاية في العام القادم”.

وعن إصابة هازارد، قال روبرتو مارتينيز: “يجب خضوع اللاعب لفحوصات طبية ضرورية للوقوف على مدى إصابته، وقد تكون كدمة ولكننا سنعرف في الساعات القليلة المقبلة”.

منتخب فرنسا يُقصي بلجيكا بعد ريمونتادا تاريخية

وحقق منتخب فرنسا فوزاً مثيراً أمام بلجيكا بنتيجة 3-2 في المباراة التي جمعتهما، مساء أمس الخميس، في بطولة دوري الأمم الأوروبية.

وشهدت المباراة أحداثاً مثيرة، حيث كانت الأفضلية لمنتخب بلجيكا في الشوط الأول ونجح في تسجيل هدفين عن طريق يانيك فيريرا كاراسكو والذي سدد كرة قوية في الزاوية الضيقة لتمر بجوار هوجو لوريس الذي لم يحرك ساكناً في الدقيقة 37.

وسرعان ما أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 41 عن طريق لوكاكو وسط حالة من الارتباك التي ضربت صفوف فرنسا.

وانتهت أحداث الشوط الأول بتقدم منتخب بلجيكا على فرنسا بهدفين نظيفين في مفاجأة كبيرة بنصف نهائي دوري الأمم الأوروبية.

في الشوط الثاني، بدأ منتخب فرنسا في تعديل وضعيته من خلال الضغط على بلجيكا وكان الأكثر خطورة على المنافس.

وظلت النتيجة كما هي حتى جاءت الدقيقة 62 ليقلص منتخب الديوك الفارق بتسجيل هدفه الأول عن طريق المهاجم كريم بنزيما من تسديدة بالقدم اليسرى لتسكن الشباك.

واشتعلت المباراة بعد هدف بنزيما، ولم تمر سوى دقائق معدودة حتى احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح فرنسا بعد عرقلة جريزمان.

ونجح كيليان مبابي في تسديد ركلة الجزاء ببراعة ليدرك هدف التعادل لمنتخب فرنسا في الدقيقة 69، وتصبح النتيجة 2-2.

وفي الدقيقة 87 سجل لوكاكو هدفاً للمنتخب البلجيكي قبل أن يقرر حكم المباراة إلغاءه، لتستمر نتيجة التعادل.

وشهدت الدقيقة 90 هدفاً قاتلاً لـ ثيو هيرنانديز، ليقود منتخب فرنسا إلى نهائي دوري الأمم الأوروبية بفوز مثير على حساب بلجيكا بنتيجة 3-2.

وبذلك يلتقي منتخب فرنسا مع إسبانيا في نهائي دوري الأمم الأوروبية في نسختها الثانية والمقرر لها يوم الأحد المقبل في قمة مرتقبة بين المنتخبين.

زر الذهاب إلى الأعلى