من بينهم زيدان.. هؤلاء الأقرب لقيادة سفينة نيوكاسل بعد الاستحواذ السعودي

تابعونا على واتس كورة google news

استحوذ صندوق الاستثمار السعودي – بشكل رسمي – على نادي نيوكاسل يونايتد، بعد شراء الأسهم الخاصة به من المالك مايك أشلي.

الأسهم والأموال الخاصة بنادي نيوكاسل، تم تحويلها من شركة المالك مايك أشلي، إلى كونسورتيوم صندوق الاستثمار السعودي، بمقابل 300 مليون جنيه إسترليني، بحسب التقارير.

وبينما كانت التقارير في البداية تحوم حول اقتراب السعودية من الاستحواذ على نيوكاسل، انتشرت تكهنات تشير إلى رحيل المدرب الحالي، ستيف بروس. ولكن من الأقرب لقيادة سفينة نيوكاسل بعد الاستحواذ السعودي؟

مرشحون لقيادة سفينة نيوكاسل

الساحة حاليًا تحتوي على أكثر من مدرب “كبير” في أوروبا، بلا نادٍ، ما يعني أن الباب مفتوح أمام الملاك الجدد للاختيار.

زين الدين زيدان

يعد مدرب ريال مدريد السابق، زين الدين زيدان، المدرب الأبرز بين هذه الأسماء، وذلك بعدما أنهى حقبته الأخيرة مع المرينجي، بنهاية الموسم الماضي.

زيدان يعرف جيدًا كيف يقود المشروع الرياضي، هذا الأمر بدا جليًا من خلال توليه تدريب المرينجي في مناسبتين، وإخراجه لعديد اللاعبين الشباب.

كذلك يملك سجلًا واسعًا بالألقاب، إذ ظفر بدوري أبطال أوروبا في أكثر من مناسبة، وكذلك عددًا من الألقاب المحلية في إسبانيا، في مقدمتها الدوري الإسباني.

أنطونيو كونتي

كونتي هو الآخر بلا عمل حاليًا، وذلك بعدما قرر الرحيل عن إنتر ميلان، بنهاية الموسم الماضي، عقب التتويج بلقب الكالتشيو.

ويتمتع المدرب الإيطالي بسجل مميز مع الأندية التي تولى تدريبها، فضلًا عن اعتياده التواجد في الدوري الإنجليزي، الذي سبق وأن توج به مع تشيلسي من قبل.

يواكيم لوف

مدرب المنتخب الألماني السابق يعد أحد أبرز الأسماء التي تتواجد حاليًا على الساحة، بعدما رحل عن تدريب المانشافت في مارس الماضي.

ثمة إنجازات كبيرة حققها المدرب المخضرم مع كتيبة المانشافت، أبرزها بالتأكيد الحصول على كأس العالم 2014.

فرانك لامبارد

مدرب تشيلسي السابق يعد من بين أبرز الأسماء الواعدة في عالم التدريب بأوروبا، وذلك بعدما قدم معه البلوز في بداية ولايته، في يوليو 2019، مستويات مميزة للغاية.

استطاع لامبارد الدفع بلاعبين شباب مميزين للغاية خلال تواجده في تشيلسي، وربما يريد الملاك الجدد لـ نيوكاسل الاعتماد على مدرب واعد في تجربة جديدة ومختلفة.

وكان تشيلسي قد قرر إقالة لامبارد في يناير الماضي، على خلفية تراجع النتائج، ليتولى المهمة خلفًا له توماس توخيل.

أحمد عبدالله

صحفي في موقع واتس كورة.. متخصص في تغطية أخبار كرة القدم العالمية. و متابعة نشر آخر أخبار انتقالات اللاعبين بين الأندية والمتابعة اللحظية للمباريات وتصريحات المدربين في كبرى مواجهات الأندية الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى