إنبي يستعيد مدافعه بعد تعافيه من فيروس كورونا

تابعونا على واتس كورة google news

يستعيد الفريق الأول لكرة القدم بنادي إنبي جهود مدافعه إبراهيم يحيى بعدما تعافى من الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وخضع إبراهيم يحيى مدافع إنبي لمسحة طبية جديدة وجاءت العينة الخاصة باللاعب سلبية، ليتأكد الجهاز الفني والإداري من تعافيه من هذا الفيروس اللعين.

ومن المقرر أن يعود مدافع إنبي لتدريباته فريقه مرة آخرى، غداً الثلاثاء، في إطار الاستعداد للموسم الجديد بعد تعافيه من الإصابة بفيروس كورونا.

وبات إبراهيم يحيى قائد فريق إنبي في الموسم الجديد بعدما رحل رامي صبري إلى صفوف فاركو خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وفي سياق آخر، أعلن مجلس إدارة نادي إنبي في بيان رسمي عدم التفريط في لاعبيه خلال المرحلة المقبلة وذلك استعداداً للموسم الجديد “2021-2022”.

وقررت إدارة إنبي عدم الاستغناء عن أي لاعب خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية باستثناء اللاعبين الذين سيوافق الجهاز الفني على رحيلهم.

وأوضح مصطفى الأمير رئيس النادي البترولي أن قرار عدم التفريط في أي لاعب يأتي حفاظاً على القوام الأساسي للفريق من أجل استمرارية مسيرته الناجحة والتي بدأت منذ موسمين.

وقال الأمير إن الاستقرار بات من أهم ركائز النادي الحالية، مشيراً إلى أن الفريق الكروي عانى كثيراً خلال السنوات الماضية من رحيل العديد من اللاعبين لصالح الأندية الآخرى.

ويعد إنبي من أكثر الأندية التي رحل عنها العديد من اللاعبين خلال السنوات الماضية والذين أصبحوا نجوماً بعد ذلك مثل حمدي فتحي ومحمد مجدي أفشة ومحمد شريف ومحمود كهربا ومؤمن زكريا وأحمد رفعت وعبدالله جمعة وغيرهم.

وكان إنبي قد أنهى منافسات الدوري الممتاز للموسم الماضي في المركز السادس برصيد 49 نقطة، من 12 انتصار و9 هزائم وتعادل في 13 مباراة.

زر الذهاب إلى الأعلى