رقم تاريخي وآخر سلبي.. ماذا قدم محمد صلاح مع ليفربول أمام ميلان؟

تابعونا على واتس كورة google news

قاد محمد صلاح فريقه ليفربول لتحقيق انتصارًا ثمينًا على ميلان، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين، أمس الأربعاء 15-9-2021، ضمن مباريات دوري أبطال أوروبا.

المباراة جمعت بين الريدز وميلان، على ملعب “آنفيلد”، لحساب الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، وانتهت بفوز أصحاب الأرض بـ(3-2).

ليفربول نجح في النهاية في الانتصار على ميلان بثلاثة أهداف، كان لـ محمد صلاح نصيبًا منها، إذ أحرز الهدف الثاني للريدز، ولكنه أهدر ركلة جزاء.

بداية الشوط الأول جاءت مثيرة للغاية بين الفريقين، حيث دخل ليفربول المباراة بهدف تسجيل أول الأهداف مبكرًا، من أجل وضعه في المقدمة.

ضغط كبير من قبل ليفربول لتسجيل الهدف الأول – بشكل مبكر – وهو ما تحقق بالفعل عن طريق فيكايو توموري، لاعب ميلان، بالخطأ في مرماه.

وعقب تسجيل الهدف الأول واصل ليفربول ضغطه من أجل تسجيل ثاني الأهداف، وبالفعل أتيح للفريق الإنجليزي ركلة جزاء، ولكن أهدرها محمد صلاح.

فشل بذلك محمد صلاح في تسجيل ركلة جزاء للمرة الثانية فقط في 19 محاولة مع ليفربول، حيث كانت الركلة الأولى المهدرة أمام هدرسفيلد في أكتوبر 2017.

وبعد فشل صلاح في إحراز ركلة الجزاء، عاد ميلان للقاء وسجل هدفين عن طريق أنتي ريبيتش وإبراهيم دياز، في الدقيقتين 42 و44، لينتهي الشوط الأول بتفوق الضيوف (2-1).

وفي الشوط الثاني عاد ليفربول بقوة، من أجل العودة في النتيجة، وبالفعل أحرز هدفين عن طريق كل من محمد صلاح وجوردان هندرسون، في الدقيقتين 49 و69 على الترتيب.

هدف صلاح أمام ميلان جعله يعادل إنجاز ستيفن جيرارد، أسطورة ليفربول، في عدد الأهداف المسجل ببطولة دوري أبطال أوروبا.

بات بذلك محمد صلاح أفضل هداف في تاريخ نادي ليفربول في دوري أبطال أوروبا، متساويًا مع ستيفن جيرارد بـ 14 هدفًا.

تجدر الإشارة أن مباراة الأمس انتهت بفوز ليفربول بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ليحصد الفريق أول 3 نقاط في دور المجموعات بدوري الأبطال، بعد ريمونتادا قوية أمام ميلان.

أحمد عبدالله

صحفي في موقع واتس كورة.. متخصص في تغطية أخبار كرة القدم العالمية. و متابعة نشر آخر أخبار انتقالات اللاعبين بين الأندية والمتابعة اللحظية للمباريات وتصريحات المدربين في كبرى مواجهات الأندية الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى