مئوية صلاح.. وألفية مورينيو.. وثلاثية بنزيما.. وسطوة إبراهيموفيتش.. ترسم ملامح جولة تاريخة بالدوريات الخمس الكبرى

تابعونا على واتس كورة google news

شهدت الجولة الماضية في الدوريات الخمس الكبرى بالقارة الأوربية، أرقاماً تاريخة وأخرى استثنائية تحدث للمرة الأولى، رسمت بدورها ملامح جولة نارية لا تتكرر كثيرا على ملاعب القارة العجوز.

ودائما ما يكون  الأساطير محور فصول الحكايات، ولذلك فإن محمد صلاح، وجوزيه مورينيو، وزلاتان إبراهيموفيتش، وكريم بنزيما، كان محور الجولة التاريخية في الدوريات الخمس الكبرى.

ونستعرض خلال التقرير التالي أبرز الأحداث المميزة في الدوريات الأوربية الكبرى :

صلاح يكتب تاريخ العرب في الدوري الإنجليزي

نجح الدولي المصري محمد صلاح من تسجيل هدفه رقم 100 في الدوري الإنجليزي، مساء اليوم الأحد، في شباك نادي ليدز يونايتد، عقب ترجمته لكرة عرضية أرضية متقنة من أرنولد إلى هدف التقدم لصالح الريدز.

ويعد هذا الهدف هو رقم 100 للفرعون المصري في الدوري الإنجليزي بواقع 98 هدفاً مع ليفربول، وهدفين مع تشيلسي فريقه السابق.

كما أصبح محمد صلاح نجم منتخب مصر خامس أسرع لاعب في الدوري الإنجليزي تسجيلاً لـ100 هدف في 162 مباراة.

مورينيو يجلس قمة الألفية الأولى على صدى صيحات ذئاب روما

خاض البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب نادي روما الإيطالي، مباراته رقم 1000 في مسيرته الطويلة مع الأندية الأوربية.

ونجح مورينيو في قيادة ذئاب العاصمة الإيطالية روما إلى تحقيق فوز صعب على ساسولو 2/1، مساء أمس الأحد، ليصادف ذلك الفوز ألفية “سبيشل وان” التاريخية.

ثلاثية بنزيم تصنع الحدث في البرنابيو

ونجح كريم بنزيما – صاحب الأصول الجزائرية – في تسجيل ثلاثة أهداف في شباك سلتا فيجو (هاتريك)، من أصل 5 أهداف أحرزها نجوم النادي الملكي في شباك ضيفهم سلتا فيجو، فضلا عن صناعته لهدف زميله البرازيلي فينسيوس جونيور.

يذكر أن ريال مدريد، اكتسح نظيره سيلتا فيجو، بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعت الفريقين اليوم على ملعب “سانتياجو برنابيو”، ضمن لقاءات الجولة الرابعة من بطولة الدوري الإسباني.

رقم تاريخي لسلطان ميلان إبراهيموفيتش

نجح النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش نجم إيه سي ميلان الإيطالي من التسجيل للعام الـ 22 توالياً منذ الوقت الذي أصبح إبراهيموفيتش صاحب الـ 39 عاما، لاعبا محترفا.

وشارك زلاتان إبراهيموفيتش لأول مرة مع ميلان ضد لاتسيو، بعد غياب 124 يوماً، بما يعادل 4 أشهر بسبب الإصابة، حيث دخل بديلاً لرافاييل لياو بالدقيقة 60.

وفي الدقيقة 67، خطف زلاتان إبراهيموفيتش الهدف الثاني لصالح ميلان أمام النسور، ليؤمن الـ 3 نقاط لصالح الروسونيري.

زر الذهاب إلى الأعلى