نابولي ضد يوفنتوس.. أليجري يدافع عن لاعبيه رغم السقوط المهين في الدوري الإيطالي

تابعونا على واتس كورة google news

رفض ماسيميليانو أليجري مدرب فريق يوفنتوس الإيطالي، إلقاء اللوم علي اللاعبين بعد الخسارة أمام نابولي 1-2 في الجولة الثالثة من مسابقة الكالتشيو، علي ملعب “دييجو أرماندو مارادونا”.

قال أليجري في تصريحات صحفية بعد المباراة، “لا يمكنني لوم لاعبي فريقي على أي شيء هذا المساء، لقد قدمنا أداءً سيئًا ضد إمبولي، لكننا اليوم للأسف دفعنا ثمن الأخطاء”.

أضاف مدرب اليوفي، “لم نكن دقيقين من الناحية الفنية وفقدنا الكرة العديد من المرات في الشوط الثاني، نابولي لعب بشكل جيد جدًا، لكن في كرة القدم عندما لا تفوز، فعليك فقط الصمت والعمل بجد”.

أكمل، “آمل أن نتمكن من بدء دوري أبطال أوروبا بطريقة أفضل من بداية الدوري الإيطالي. في هذه اللحظة، ندفع ثمنًا باهظا لكل خطأ فردي، لكن هذه اللحظات يمكن أن تحدث في كرة القدم، كان يجب أن نكون أكثر حدة، كان بإمكاننا التسجيل عندما كنا متقدمين بهدف”.

واصل مدرب السيدة العجوز، “تلقينا هدف التعادل ثم هدف من ركنية، لكن رغم ذلك، هناك العديد من الإيجابيات أيضًا، رأيت خطوات كبيرة للأمام، اللاعبون بذلوا ما بوسعهم لكن هناك لحظات لا تدخل الكرة الشباك”.

تابع، “نحن أمام موسم طويل ونحتاج لمطاردة الفرق الأخرى، وهناك متسع من الوقت للتعافي، لقد مررت بلحظات أسوأ من هذه، ما يهم الآن هو يوم الثلاثاء ثم مواجهة ميلان يوم الأحد”.

ودافع أليجري عن حارسه تشيزني، بعد خطأ الهدف الثاني، قائلاً “هو الحارس الأول في يوفنتوس، كانت لديه بعض المباريات الجيدة قبل ذلك، الكرة ابتعدت عنه في هدف تعادل نابولي”.

أنهي البيانكونيري، تصريحاته قائلاً “لم يكن لدي الكثير من الخيارات على مقاعد البدلاء لتغيير الأمور، لقد كانت مفاجأة لي أن يكون رامسي متاحًا، كما أن بيليجريني لم يلعب خلال 6 أشهر وكان يعاني من تقلص عضلي”.

زر الذهاب إلى الأعلى