نجم إنتر ميلان يثير غضب مدرب منتخب إيطاليا

تابعونا على واتس كورة google news

رغم النتائج الرائعة التي حققها منتخب إيطاليا في تصفيات كأس العالم 2022 خلال فترة التوقف الدولي الأخيرة إلا أن هناك أزمة آثارت غضب مدربه المخضرم روبرتو مانشيني.

وآثار ستيفانو سينسي نجم وسط نادي إنتر ميلان غضب مانشيني مدرب منتخب إيطاليا بسبب ما كتبه اللاعب عبر حسابه على “إنستجرام”.

وخرج سينسي من قائمة المنتخب الإيطالي في مباراة ليتوانيا والتي أقيمت، أمس الأربعاء، بسبب معاناته من إصابة في الساق، وغادر اللاعب المعسكر للعودة إلى صفوف إنتر ميلان لاستئناف مسابقة الدوري.

وبعد مغادرة اللاعب لمعسكر منتخب إيطاليا، كتب ستيفانو سينسي عبر حسابه على “إنستجرام” مطمئنًا جماهيره: “ليس لدي أي شئ يا رفاق، أنا بخير، وسنلتقي يوم الأحد في الملعب”.

هذا الأمر آثار غضب مانشيني خصوصا وأن اللاعب تم استبعاده من قائمة المنتخب بسبب معاناته من مشكلة في ربلة الساق.

مانشيني يفكر في استبعاد ستيفانو سينسي من قائمة منتخب إيطاليا

وبات روبرتو مانشيني يفكر جدياً في استبعاد نجم إنتر ميلان من قائمة المنتخب الإيطالي خلال فترة الأجندة الدولية المقبلة بسبب عدم رضاه عن تصرف اللاعب.

وعندما سئل روبرتو مانشيني عن هذا الأمر بعد مباراة ليتوانيا، رفض التعليق واكتفى بتصريحه بأنه لم يقرأ ما كتبه ستيفانو سينسي.

هذا وغادر عدد من اللاعبين لمعسكر منتخب الآزوري بسبب مخاوف من الإصابة ولعل من أبرزهم ماركو فيراتي وتشيرو إيموبيلي ولورينزو بليجريني.

هذا واستعاد منتخب إيطاليا انتصاراته في تصفيات كأس العالم 2022 بعد الفوز على ليتوانيا بخمسة أهداف دون رد ضمن منافسات الجولة السادسة للمجموعة الثالثة.

وعزز الآزوري رقمه القياسي كأكثر المنتخبات في تاريخ كرة القدم تفادياً للهزيمة في مباريات متتالية بعد الفوز على ليتوانيا بنتيجة 5-0.

ولم تخسر إيطاليا في آخر 37 مباراة متتالية ( 28 فوز، 9 تعادلات)، ولا يوجد منتخب في العالم حقق مثل هذا الرقم التاريخي من قبل.

ويتصدر منتخب إيطاليا جدول ترتيب المجموعة الثالثة بتصفيات كأس العالم برصيد 14 نقطة بعد الفوز في 4 مباريات وتعادل في مواجهتين، ويليه سويسرا في المركز الثاني بـ8 نقاط.

وتوج المنتخب الإيطالي بكأس أمم أوروبا “يورو 2020” في شهر يوليو الماضي وذلك للمرة الثانية في تاريخه، ويسعى للتأهل لنهائيات مونديال قطر 2022 بعدما غاب عن النسخة الماضية والتي أقيمت في روسيا لعام 2018.

زر الذهاب إلى الأعلى