بيان جديد من فيفا بشأن أحداث مباراة البرازيل والأرجنتين

تابعونا على واتس كورة google news

أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” مساء اليوم الإثنين، بياناً صحفيًا، على خلفية الأحداث التي أدت إلى إيقاف مباراة البرازيل والأرجنتين، مساء أمس الأحد.

وأعرب “فيفا” عن أسفه لإيقاف مباراة البرازيل والأرجنتين، في تصفيات كأس العالم قطر 2022، والتي حرمت بدورها ملايين المتابعين حول العالم من الاستمتاع بالكلاسيكو العالمي.

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم خلال البيان :” “يأسف فيفا للأحداث السابقة لإيقاف مباراة البرازيل والأرجنتين في تصفيات كأس العالم عن قارة أمريكا الجنوبية والتي منعت الملايين من الجماهير حول العالم من الاستمتاع بمباراة بين اثنين من أهم المنتخبات”.

أضاف البيان، “تقرير حكم المباراة أُرسِل إلى فيفا بالفعل، وسيتم دراسة المعلومات بواسطة الهيئات التأديبية المختصة، وسيتم اتخاذ القرار في الوقت المناسب”.

وأوقفت الحكومة البرازيلية، مساء أمس الأحد، مباراة منتخب الأرجنتين والبرازيل، بسبب اختراق رباعي منتخب الأرجنتين -مارتينيز، بوينديا، لو سيلسو وروميرو – قواعد الحجر الصحي المتعلقة بالحماية من فيروس كورونا داخل البلاد.

أكدت الحكومة البرازيلية، إن رباعي الأرجنتين، مارتينيز وبوينديا ولو سيلسو وروميرو، كذبوا علي السلطات في المطار، وقالوا أنهم عائدون من فنزويلا، وثبت الأمر عكس ذلك، إنهم قادمون للمرة الأولي من إنجلترا، للإنضمام إلي معسكر الأرجنتين

شددت، علي أن رباعي التانجو، خالفوا القواعد المفروضة علي “كوفيد -19″، ولم يلتزموا بالحجر الصحي لمدة 14 يوماً، وهو ما دفع مسئولي الصحة لإقتحام ملعب المباراة، وإخراجهم من اللقاء.

من جانبه، أكدت إذاعة “كادينا كوبيه” الإسبانية، إن الحكومة البرازيلية، أخبرت البعثة الأرجنتينية قبل بداية المباراة بساعتين ونصف بملف إختراق اللاعبين الأربعة، لقواعد الكوفيد، مُشددة علي أنهم لا يجب أن يتواجدوا في المباراة، ولم يكن هناك إستجابة من جانب مسئولي التانجو.

زر الذهاب إلى الأعلى