ميدو يكشف تفاصيل أزمة مصطفى محمد ومدرب المنتخب المصري

تابعونا على واتس كورة google news

طالب أحمد حسام ميدو، لاعب نادي الزمالك ومنتخب مصر السابق، اللجنة المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم بالتحقيق في واقعة مصطفى محمد مهاجم منتخب مصر مع حسام البدري المدير الفني.

وتعادل منتخب مصر مع الجابون (1-1)، في الجولة الثانية من تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2022.

والتقطت الكاميرات مصطفى محمد وهو يبصق ويوجه السباب، أثناء توجهه إلى غرف خلع الملابس عقب انتهاء المباراة.

وفسر الكثيرون ذلك التصرف بأنه رسالة للجهاز الفني بسبب عدم مشاركته أساسيًا في المباراة، ونزوله في آخر 10 دقائق والمنتخب متأخر بهدف ويلعب بـ10 لاعبين بعد طرد عمر جابر.

وقال ميدو إن مصطفى محمد، أخطأ بسبب ما فعله مع حسام البدري، بعد تسجيله هدف التعادل أمام الجابون.

وأضاف ميدو فى تصريحات إذاعية لبرنامج “أحلى صباح” المذاع على إذاعة الشباب والرياضة: “مصطفى يشعر بأن البدري متحامل عليه، وعلى الرغم من إنه أخبر بركات بسفره لفرنسا للتفاوض مع بوردو، إلا إن البدري نفي ذلك تماما وأكد إنه لم يكن يعلم أي شيء عن سفر مصطفي لفرنسا”.

وتابع ميدو: “مصطفى محمد كان حزين لعدم مشاركته أساسيا أمام الجابون، ويجب أن يكون هناك تحقيق بسبب ما فعله اللاعب عقب تسجيله هدف التعادل”.

وتحدث مصطفى محمد عن هدفه القاتل في مباراة منتخب مصر ضد الجابون والتي أقيمت مساء الأحد ضمن منافسات الجولة الثانية من التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

وقال اللاعب في تصريحات تليفزيونية: “في البداية الحمد لله على التعادل، نقطة مهمة ومبروك لجماهير مصر على النتيجة”.

وأضاف: “هدفي في الجابون جاء في وقته خصوصا وأنني كنت أعاني من سوء حظ تسبب في ابتعادي عن التهديف في الفترة الأخيرة، والحمد لله ربنا وفقني في مباراة الجابون”.

وأكمل: “أشكر حسام البدري على ثقته لي بعدما أشركني في الشوط الثاني رغم انضمامي لمعسكر المنتخب في وقت متأخر”.

زر الذهاب إلى الأعلى