عاجل.. تفاصيل جديدة في أزمة شيكابالا وأحمد مجاهد

تابعونا على واتس كورة google news

ما زالت أزمة مشادة محمود عبد الرازق شيكابالا قائد الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك، وأحمد مجاهد رئيس اللجنة المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم التي حدثت ليلة تسلم الفريق درع الدوري مستمرة.

وكشف شيكابالا عن تفاصيل جديدة في الأزمة وفجر مفاجأة بشأن تسلم لاعبي الزمالك درع الدوري المصري الممتاز في المباراة الأخيرة أمام البنك الأهلي.

وقال شيكابالا إنه كان هناك اتفاق بينه وبين حازم إمام ومحمد عبد الشافي يقتضى أن درع الدورى يتسلمه أيمن حفنى صانع الألعاب العائد لقلعة ميت عقبة.

وأضاف أن التسليم كان تكريما له واحتفاءً به وبعودته لارتداء القميص الأبيض بعد الفوز بالبطولة هذا الموسم الحالى، إلا أن ما حدث ليلة التتويج بالدورى أفسد ذلك.

وتابع شيكابالا: “حابب أوجه الشكر إلى حازم إمام قائد الفريق على موقفه فى تلك الليلة حينما فضل عدم استلام درع البطولة الذى سلمه أحمد مجاهد رئيس اتحاد الكرة إلى حسين لبيب رئيس نادى الزمالك الذى بدوره بعد ذلك سلمه إلى اللاعبين”.

ووجه شيكابالا رسالة إلى حازم إمام زميله بالفريق إنه يعلم إنه كان مستاء مما حدث، وكان ينتظر مثله إن كل ما تم الاتفاق عليه لتنفيذه فى احتفال التتويج بالدورى لم يحدث لكنه وعده في تلك الرسالة إن الفريق سيفوز بمزيد من البطولات وسيقوم أيمن حفنى برفع الكؤوس بها.

وعاقبت لجنة الانضباط بالاتحاد المصري لكرة القدم، لاعبا الفريق محمود عبد الرازق شيكابالا وحازم إمام بالإيقاف 8 شهور و4 مباريات على التوالي.

وجاء العقوبات ذلك على خلفية الأحداث التي تلت مباراة البنك الأهلي بالجولة الأخيرة من بطولة الدوري المصري الممتاز، والذي توج به الزمالك للمرة الـ13 في تاريخه.

وأرسل نادي الزمالك تظلما على العقوبات ضد اللاعبين الإثنين إلى الاتحاد المصري الذي أحال التظلم إلى لجنة الاستئناف بالاتحاد برئاسة المستشار عادل الشوربجى للنظر فيه.

وكان الاتحاد أصدر بيانا أكد فيه احترامه وتقديره لجميع الأندية وأنه يقف على مسافة واحدة من كل منها.

زر الذهاب إلى الأعلى