تعمد إقصاء البطلة جيانا فاروق.. معلومات عن الحكم المغربي ميتيوت زيتوني

تابعونا على واتس كورة google news

سيطرت حالة من الغضب على البطلة المصرية جيانا فاروق ومدربها بسبب حكم المباراة المغربي الزيتوني عقب فوزها بالميدالية البرونزية في الكاراتيه بأولمبياد طوكيو.

وفجرت البطلة المصرية سارة عاصم لاعبة منتخب مصر للكاراتيه مفاجأة عن حكم المباراة بسبب ما حدث في مباراة جيانا فاروق لاعبة الكاراتيه أمام بطلة الصين في دورة الألعاب الأوليمبية المقامة حاليا في طوكيو.

وتعرضت البطلة المصرية جيانا فاروق للخسارة من بطلة الصين في نصف النهائي بعد أن انتهى اللقاء بالتعادل بينهما ليتم اللجوء للترجيح ويقوم الزيتوني، حكم المباراة المغربي، بترجيح كافة اللاعبة الصينية لتفوز بالمباراة وتتأهل للمباراة النهائية.

وقالت سارة عاصم إنها كانت تخشى هذا الحكم منذ البداية وتعلم أن هناك عداء بين الجانب المصري والمغربي في لعبة الكاراتيه.

وأضافت: ”عندما رأيت الحكم هو يدير لقاء جيانا لم أكن متفائلة بذلك وتمنيت أن لا نصل للترجيح خوفا من قراراته لأني أعلم هذا الحكم جيدا ونعلم جميعا أنه لن ينصفنا في الترجيح.”

وتابعت: ”دائما أمور الترجيح تعود للحكام ولا يوجد اعتراض على قرارات التحكيم، لكن في رأيي أن جيانا هي من كانت تستحق الفوز واللعب على الميدالية الذهبية”.

وأكملت: ”عانينا كثيرا بسبب المغرب في لعبة الكاراتيه، هذا الحكم هو يعد أحد أكبر الحكام في أفريقيا ودائما ما نعاني من قراراته، يقوم بطرد المدربين المصرين في حالة الاعتراض بشكل طبيعي، بطولات أفريقيا دائما ما تقام في المغرب وهو أمر غريب ويتسبب ذلك دائما بالانحياز ضدنا”.

وحققت جيانا فاروق، الميدالية البرونزية في منافسات الكوميتيه وزن 61 كجم ضمن دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020»، بعد الخسارة أمام الصينية يين شياويان في نصف النهائي.

وخسرت جيانا أمام بطلة الصين في نصف النهائي رغم التعادل بنتجة 1-1، لتضمن لها البرونزية حيث يحصل أصحاب المركز الثالث والرابع على البرونزية.

وحققت بطلة الصين الفوز على جيانا عن طريق الترجيح من خلال الحكام «الهانتيه»، بعد إلغاء أفضلية السينشو للبطلة الصينية بسبب الإنذارات.

زر الذهاب إلى الأعلى