انتعاش مالي منتظر في برشلونة برعاية باريس سان جيرمان

تابعونا على واتس كورة google news

يسعى برشلونة – حاليًا – لإحداث سيولة مالية كبرى في خزينته، وذلك قبل انطلاق الموسم الجديد، في ظل الأزمة الاقتصادية التي يعيشها النادي، بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد.

وليس سرًا أن البارسا يحاول حاليًا بيع أكثر من لاعب في الفريق الأول، من أجل إنعاش خزينته، كذلك يسعى النادي لتخفيض الرواتب وعمل موازنة مالية، للحد الذي يخول له تجديد تعاقد نجم الفريق، ليونيل ميسي.

وانتشرت في الآونة الأخيرة اقتراب رحيل أكثر من لاعب عن صفوف الفريق الأول، للأسباب المذكورة سلفًا، من بينهم آنطوان جريزمان وكليمنت لينجليه.

وفي سياق متصل فقد زفت تقارير صحفية بشرة سارة لـ نادي برشلونة، وذلك باحتمالية استفادة البارسا من نظيره باريس سان جيرمان، من الناحية المالية.

الإشارة هنا لاقتراب رحيل رافينيا ألكانتارا، نجم برشلونة السابق وباريس سان جيرمان الحالي.

الأمر تفصيلًا مفاده أن باريس سان جيرمان حينما ضم ألكانتارا من برشلونة، التزم في العقد بأن البارسا سيحصل على 35% من قيمة أي بيع مستقبلي.

ووفقًا لما ذكرته التقارير فإن ألكانتارا قاب قوسين أو أدنى من الرحيل عن سان جيرمان، لا سيما في ظل وجود رغبة من قبل ميلان ولاتسيو في إيطاليا، وكذلك أستون فيلا، من أجل التعاقد معه.

وأوضحت التقارير أن المبلغ المتوقع لبيع اللاعب هو 10 ملايين يورو، ما يعني أنه في حال تم انتقاله بهذه القيمة، سيحصل البارسا على 35% من قيمة البيع، ما يعني 3.5 مليون يورو.

تجدر الإشارة أن هدف البارسا الشاغل – حاليًا – هو توفير ما يمكن توفيره من أجل تجديد التعاقد مع القائد ميسي، بعدما انتهى عقده بالفعل بنهاية يونيو المنصرم، وبات لاعبًا حرًا.

زر الذهاب إلى الأعلى