عاجل.. إفتتاح ملعب مارادونا في نابولي 29 يوليو الجاري

تابعونا على واتس كورة google news

قرر المجلس المحلي في مدينة نابولي، إفتتاح الملعب الرسمي لملعب “دييجو أرماندو مارادونا”، يوم 29 يوليو الجاري.

وحسبما نشرت صحيفة “كورييري ديلو سبورت”الإيطالية، إنه سيتم إفتتاح ملعب نابولي، والذى أطلق عليه إسم الأسطورة الأرجنتينية الراحل دييجو أرماندو مارادونا، أحد نجومه التاريخيين.

أضافت، إنه سيتم الكشف عن تمثال جديد لدييجو أرماندو مارادونا، أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، خلال الإفتتاح الرسمي لملعب “نابولي”.

كما أهدي الفنان ميمو سيبي، تمثالاً لـ “مارادونا”، رمز كرة القدم فى المدينة، وسيتم الكشف عنه خلال نفس اليوم.

وكان دييجو أرماندو مارادونا أسطورة نادي نابولي الإيطالي، قد توفي في أواخر نوفمبر الماضي، بسبب نوبة قلبية مفاجئة، داخل منزله في بوينس أيرس.

وجدير بالذكر إن دييجو أرماندو مارادونا، قد قضي 7 مواسم مع فريق نابولي الإيطالي،  حيث خاض 259 مباراة، سجل خلالهم 115 هدفا، وتوج بلقب الدوري الإيطالي مرتين 1986 – 1987 و 1989 – 1990، وحصد لقب كأس إيطاليا مرة واحدة، وكأس أوروبا بجانب كأس السوبر الإيطالي.

وأثبتت التحقيقات تورط 7 أطباء في مقتل أسطورة الكرة الأرجنتينية مارادونا، وأن الوفاة كانت بسبب القتل العمد وليست طبيعية.

طلب مكتب المدعي العام في سان إيسيدرو بالأرجنتين ، الذي فتح تحقيقًا في وفاة الأسطورة الأرجنتينية ، إلى القاضي عدم السماح للأفراد المتهمين بمغادرة البلاد.

في حالة إدانتهم ، قد يواجه المتهمون ما بين 8 إلى 25 عامًا في السجن.

توفي مارادونا عن عمر يناهز 60 عامًا في 25 نوفمبر 2020 ، بسبب قصور في القلب ، بعد أسبوعين من خضوعه لعملية جراحية في المخ.

ومن بين المتهمين السبعة ليوبولدو لوك ، جراح الأعصاب الذي أجرى عملية دماغية ناجحة على مارادونا ، والطبيبة النفسية أوجستينا كوزاكوف ، التي عالجت نجم نابولي السابق، ونفى الاثنان ارتكاب أي مخالفات.

تم تسريب تسجيل صوتي لمحادثات خاصة بين الأطباء وأفراد من حاشية مارادونا إلى وسائل الإعلام وأشارت إلى أن مارادونا لم يتم الاعتناء به بشكل صحيح قبل وفاته.

وطالبت عائلة مارادونا بالعدالة وحملت لوكي بين المسؤولين عن وفاته.

عين مكتب الادعاء مجلسا طبيا لتحديد ما إذا كان هناك دليل على ارتكاب جريمة قتل من الفريق الطبي لمارادونا.

وكشف المجلس في تقرير أن الفريق الطبي الذي حضر مارادونا قبل وفاته تصرف ” بطريقة غير لائقة وقاصرة ومتهورة” وتركه “في أجهزته الخاصة.

زر الذهاب إلى الأعلى