عاجل.. دوناروما يخلد لقب اليورو مع إيطاليا علي طريقته الخاصة

تابعونا على واتس كورة google news

قرر جيانلويجي دوناروما حارس مرمي منتخب إيطاليا، تخليد فوزه مع الأزوري بلقب بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020″، بطريقة خاصة.

قام دوناروما برسم وشم خاص لكأس “يورو 2020″، مع موعد المباراة النهائية التى أقيمت 11 يوليو الماضي، علي ذراعه الأيسر.

وشارك دوناروما حارس مرمي الأزوري وباريس سان جيرمان، متابعيه علي موقع التواصل الإجتماعي “إنستجرام”، صورة وشم لقب اليورو.  

وحصل جيانلويجي دوناروما حارس مرمي منتخب إيطاليا، علي لقب أفضل لاعب في بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020”.

ولعب دوناروما دوراً حاسماً في تأهل إيطاليا للمباراة النهائية أمام إسبانيا، بعدما تصدي لركلة جزاء موراتا، ثم قاد بلاده لتحقيق اللقب بعدم نجح في لتصدي لركلتين جزاء أمام إنجلترا في نهائي اليورو.

وإنضم جيانلويجي دوناروما إلي صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي هذا الصيف، في صفقة إنتقال حر بعد إنتهاء عقده مع ميلان.

ولم يأخذ باريس سان جيرمان خسارة لقب الدوري الفرنسي باستخفاف، أليس كذلك؟ هذا الأمر يبدو جليًا من خلال الصفقات التي أبرمها حتى الآن في فترة الانتقالات الصيفية.

لم يمر بعد شهرين من اليوم الذي أنهى فيه نادي ليل هيمنة باريس سان جيرمان الطويلة على كرة القدم الفرنسية.  لكن جوهر فريق  الباريسيين  يكاد لا يمكن التعرف عليه الآن.

ضم النادي الباريسي صفقات قوية للغاية مثل سيرجيو راموس وجورجينيو فينالدوم وأشرف حكيمي، أضافوا الجودة، وقد فعل باريس سان جيرمان ذلك مقابل تكلفة قليلة نسبيًا.

حكيمي هو التوقيع الجديد الوحيد الذي أنفقوا عليه حتى الآن. ومما لا شك فيه أن أهم ما يميز فورة التسوق في الصفقات هو وصول جيانلويجي دوناروما من ميلان.

من الصعب تحديد مدى جودة التوقيع بشكل أكبر من إنه موجود هناك مع كيليان مبابي وإيرلينج هالاند كأفضل لاعب في جيله.  لكن كان قائد ميلان بعمر 21 سنة أفضل حارس في الدوري الإيطالي الموسم الماضي، وأفضل لاعب في بطولة أوروبا 2020. لقد حصل عليه باريس سان جيرمان مجانًا.

دوناروما هو بالفعل أحد الحراس البارزين في كرة القدم العالمية. هناك مع أليسون وإيدرسون ويان أوبلاك، وسيظل في صدارة مستواه لمدة 15 عامًا أخرى على الأقل.

على افتراض أنهم سيحتفظون به، فقد حرص باريس سان جيرمان بشكل أساسي على عدم الاضطرار إلى البحث عن حارس مرمى حتى عام 2036، وربما حتى بعد ذلك إذا اتبع اتجاه جانلويجي بوفون في اللعب في الأربعينيات من عمره.

المقارنات مع بوفون، وهو نفسه حارس سابق في باريس سان جيرمان، أمر لا مفر منه. ولكن دوناروما يقف بشكل إيجابي أمام أفضل حارس في كل العصور.

عندما كان بوفون في الثانية والعشرين من عمره.  كان قد أثبت نفسه للتو كحارس حارس بارما الأول.  خاض أقل من عشر مباريات دولية، وكان هذا رائعًا جدًا بالنسبة لحارس في ذلك العمر.

 لعب دوناروما أكثر من 250 مباراة مع ميلان ، وقادهم 24 مرة ، وفاز باليورو كحارس أساسي لإيطاليا.

زر الذهاب إلى الأعلى