انتر يقرر الانسحاب من بطولة فلوريد الودية

تابعونا على واتس كورة google news

قرر فريق انتر ميلان الإيطالي، الانسحاب من بطولة كأس فلوريدا الودية بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وكشفت صحيفة “كورييري ديلو سبورت” أن ميلان يسعى للإعتذار عن خوض بطولة كأس فلوريد الودية خوفا من فيروس كورونا المستجد.

وأضافت الصحيفة، أن الإنتر أبلغ منظمي بطولة فلوريدا بأنهم لا يخططون لمغادرة إيطاليا لأسباب صحية.

ويخشي نادي إنتر ميلان الانضمام إلى الأحداث المزدحمة والرحلات الطويلة.

أنتر ميلان يحسم موقفه من إيدينسون كافاني

حسم نادي إنتر ميلان الإيطالي موقفه من التعاقد مع نجم هجوم نادي باريس سان جيرمان، الأوروجوياني إيدينسون كافاني، خلال الميركاتو الصيفي المقبل.
وأكد بييرو أوسيليو، المدير الرياضي لنادي إنتر ميلان الإيطالي، أن النيراتزوري لا ينوي التعاقد مع إيدينسون كافاني، خلال الميركاتو الصيفي المقبل، ويفضل الاستقرار على المجموعة الموجودة لديه بالفعل.

وقال أوسيليو إن هجوم إنتر ميلان يضم عناصر متميزة للغاية، منهم روميلو لوكاكو ولاوتارو مارتينيز، ونقيم أيضًا إليكسيس سانشيز، موضحًا أن إيدينسون كافاني مهاجم فذ وموهوب، لكنه بعيد عن تفكير إدارة النيراتزوري حاليًا.

وأضاف: “ثم لدينا أيضًا المهاجم الشاب إسبوزيتو، سنقيم معه إذا كان من المناسب السماح له باكتساب خبرة في مكان آخر، ثم سنفكر في المهاجم الرابع، لكن ملف كافاني حاليًا ليس أولوية لدينا”.

وأوضح أوسيليو في تصريحات لموقع “سكاي” أن المفاوضات بين إنتر ميلان وباريس سان جيرمان مستمرة بشأن عقد إيكاردي.

ويلعب المهاجم ماورو إيكاردي مع باريس سان جيرمان معارًا من إنتر ميلان حتى نهاية الموسم الحالي، مع أحقية الشراء نظير 70 مليون يورو.

وقدمت إدارة نادي باريس سان جيرمان عرضًا لضم إيكاردي مقابل 50 مليون يورو، بالإضافة إلى 10 ملايين كإضافات، لكن مسؤولي النيراتزوري يرغبون في الحصول على 60 مليون يورو على الأقل بالإضافة إلى 10 ملايين يورو كمتغيرات يسهل الحصول عليها.

وسجل ماورو إيكاردي 20 هدفًا خلال الموسم الحالي، خلال 30 مباراة فقط، بجميع المسابقات بقميص باريس سان جيرمان.

من جهة أخرى، أعلن وزير الرياضة الإيطالي، فينتشينزو سبادافورا، استئناف بطولة الدوري الإيطالي الدرجة الأولى في الثالث عشر من يونيو المقبل، بعد توقفها منذ التاسع من مارس الماضي، عقب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتواجه الأندية الإيطالية وضعًا ماليًا محرجًا، مع توقف عائدات المباريات والبث التلفزيوني لمباريات الفرق، وتأمل في استئناف الموسم الحالي، كون الفرق الصغيرة تقف أمام إفلاس محتم.

زر الذهاب إلى الأعلى