فرصة ذهبية أمام الاتحاد السعودي لضم دييجو كوستا

تابعونا على واتس كورة google news

فرصة ذهبية أمام الاتحاد السعودي وذلك للتعاقد مع دييجو كوستا، مهاجم أتلتيكو مدريد السابق، في فترة الانتقالات الصيفية الجارية، من أجل دعم الخط الأمامي.

كوستا أنهى تعاقده بالفعل مع أتلتيكو مدريد، في يناير الماضي، ومنذ ذاك التوقيت وهو لاعبًا حرًا، غير مقيد بأي نادٍ، مع ارتباط اسمه بعدد من الأندية في ضمه.

ورغم ذلك إلا أن اسم دييجو كوستا ارتبط بالفعل برغبة أكثر من نادٍ في التعاقد معه، من بين تلك الأندية، نادي أولمبيك مارسيليا، الذي فكر في الاستفادة بخدمات اللاعب المهاجم، خاصة وأن التعاقد معه لن يكُلف النادي الفرنسي أي مبالغ مالية سوى الراتب.

وخلال الفترة الماضية ارتبط اسم اللاعب برغبة الاتحاد السعودي في التعاقد معه، في الميركاتو، إلا أن دخول مارسيليا في خط مفاوضات مع كوستا، كان سببًا في صعوبة تحقيق العميد لمراده.

هذا الأمر تلاشى وذلك لانسحاب نادي أولمبيك مارسيليا من سباق التعاقد مع دييجو كوستا، ما يعني أن الطريق بات ممهدًا للاتحاد السعودي في ضم المهاجم المخضرم.

كذلك بإمكان الاتحاد السعودي – الآن – التفاوض بحرية مع كوستا، فيما يتعلق بـ المقابل المالي الذي سيتقاضاه، إذ أنه اللاعب كان يحصل على حوالي 5 ملايين يورو مع أتلتيكو مدريد، إلا أن هذا المبلغ من الممكن أن ينخفض، خلال مفاوضاته مع العميد.

وفي سياق متصل ارتبط اسم الاتحاد السعودي بضم علي مبخوت، نجم الجزيرة الإماراتي، في الميركاتو الحالي، إلا أن اللاعب لا يزال هناك موسم كامل مع ناديه الحالي.

وكان الاتحاد قد أعلن – بشكل رسمي – البرازيلي إيجور كورنادو، لاعب الشارقة الإماراتي، لمدة موسمين قادمين.

تجدر الإشارة أنه من المقرر خوض معسكرًا مغلقًا في طولة ليبون النمساوية، لمدة 16 يومًا، بدايةً من الـ21 من يليو الجاري وحتى أغسطس المقبل.

أحمد عبدالله

صحفي في موقع واتس كورة.. متخصص في تغطية أخبار كرة القدم العالمية. و متابعة نشر آخر أخبار انتقالات اللاعبين بين الأندية والمتابعة اللحظية للمباريات وتصريحات المدربين في كبرى مواجهات الأندية الأوروبية.
زر الذهاب إلى الأعلى