رئيس ريال مدريد يتحدى: دوري السوبر الأوروبي سيبقى رغم أنف تشيفرين

تابعونا على واتس كورة google news

خرج رئيس نادي ريال مدريد الإسباني، فلورنتينو بيريز، متحديًا رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ألكسندر تشيفرين، قائلًا: “إن دوري السوبر الأوروبي ولد ليبقى وسيستمر رغم أنف الاتحاد الأوروبي”.

وقال فلورنتينو بيريز، في حوار صحفي مع جريدة “أس” الإسبانية، إن الأندية المشاركة في دوري السوبر الأوروبي لا تملك حق الانسحاب من الاتفاقات والعقود التي وقعتها، لإنها لا تملك الشروط الجزائية الواردة فيها.

أضاف أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ورئيسه ألكسندر تشيفرين، يبحثون عن استمرار مصالحهم على حساب الأندية الكبرى في أوروبا، والتي لم تعد قادرة على مجابهة النفقات القياسية، خاصة مع استمرار تداعيات جائحة كورونا.

والأندية التي أعلنت مشاركتها في مسابقة دوري السوبر الأوروبي، قبل أن تتراجع أغلبيتها، هي: ميلان وإنتر ميلان وبرشلونة والريال وأتلتيكو مدريد وأرسنال وتوتنهام ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد ويوفنتوس وتشيلسي وليفربول.

دوري السوبر الأوروبي.. الحلم التاريخي لبيريز

“الرجل الذي أعاد اختراع كرة القدم” مدخل تاريخي يليق بأحد أهم رؤساء الأندية الأوروبية على مر التاريخ، سانتياجو بيرنابيو، رئيس نادي ريال مدريد الأبرز، وصاحب فكرة دوري أبطال أوروبا.

صنع بيرنابيو من فكرته بخلق منافسة سنوية بين أكبر الأندية الأوروبية، والتي بلورها في دوري أبطال أوروبا، البريق لكرة القدم في القارة كلها، ومنحت المشجعين أعظم اللحظات على الإطلاق، لحظات المجد أو السقوط.

في مسيرة رئيس ريال مدريد الحالي، فلورنتينو بيريز الكثير من التقاطعات مع بيرنابيو، الحلم الجنوني ذاته بإقامة بطولة تجمع بين أكبر أندية أوروبا، والأهم: تكرس هيمنة ريال مدريد باعتباره النادي القائد في العالم.

نجح بيريز في الخطوة الأولى، وحصد موافقات من أكبر اثني عشر ناديًا أوروبيًا على خططه لإقامة البطولة الجديدة، دوري السوبر الأوروبي، وجذب بنك بي بي مورجان الأميركي ليكون راعيًا قادرًا للبطولة، ما أسال لعاب رؤساء أكبر أندية أوروبا.

التاجر “الشاطر” بيريز أحسن اختيار الوقت المناسب، واختار إطلاق فكرته في وقت تشهد فيه الأندية الأوروبية تداعيات مالية كارثية بسبب فيروس كورونا، الكل يعاني، في إيطاليا وإسبانيا وإنجلترا، وكانت فكرة الحصول على 350 مليون يورو سنويًا نظير المشاركة هي الجزرة التي جعلت الأندية الكبرى تقرر خوض المواجهة المفتوحة مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

بدأت أزمة دوري السوبر الأوروبي المقترح في الدخول إلى مناطق المواجهة المفتوحة، مع بدء الأندية الأوروبية الكبرى الـ 12 في خطواتها لتصعيد عصيانها ضد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وأعلنت 4 أندية انسحابها من رابطة الأندية الأوروبية، وهي الكيان الرسمي الممثل لمصالح 200 نادٍ أوروبي، والمعترف به من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وهي أندية مانشستر يونايتد الإنجليزي والثلاثي الإيطالي يوفنتوس وإنتر ميلان وميلان.

تشيفرين يتفوق على بيريز

جاءت لحظة الصدام الجبارة بين بيريز ورئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ألكسندر تشيفرين، حين هدد الاتحاد الأوروبي بمنع لاعبي الأندية من المشاركة في كأس العالم، ليرد بيريز بأنه “سيصنع كأس عالم أقوى”، تصريح جعل من الاتحاد الدولي الذي كان يدين الفكرة دون التورط في رد فعل حاسم يتدخل بكل ثقله.

كذلك فإن بيريز تجاهل مشجعي الأندية، في ظل حاجة الفرق الشديدة للمال، وتجاهلها لمن صنعوا الاسم والمجد والتاريخ,

وبدأت الجبهة القوية التي جمعها ألكسندر تشيفرين فجأة تعمل مثل “وابور زلط”، يهرس كل من يقابله، مع انتفاضة الحكومة البريطانية والرفض الكامل من المشجعين الإنجليز.

نجح تشيفرين في قتل فكرة فلورنتينو بيريز، والأهم أنه وجه إنذارًا للجميع عن الحاكم الفعلي لكرة القدم الأوروبية، والمؤكد أن الأندية الاثني عشر ستدفع ثمنًا ما في المستقبل نتيجة لخطوتها، رغم أن يويفا يحاول رأب الصدع الناتج عن ثورة بيريز حاليًا، ولا يريد خسارة أحد.

أحمد فؤاد - محرر متخصص في الكرة الأوروبية

صحفي في موقع واتس كورة .. متخصص في تغطية الكرة العالمية وانتقالات الأندية الأوروبية، يقدم قراءة وتحليل للأحداث الرياضية العالمية وقضايا الانتقالات، وقياس تأثيرها على صناعة كرة القدم. إدارة و متابعة نشر أخبار البث المباشر للمباريات، وتقديم التغطيات التفصيلية لكبرى مواجهات كرة القدم وما تتضمنه من تفاصيل.
زر الذهاب إلى الأعلى