عاجل.. هولندا تتلقى ضربة قوية بإصابة مدافعها قبل 8 أيام من افتتاح يورو 2020

تابعونا على واتس كورة google news

تلقى فرانك دي بور المدير الفني لمنتخب هولندا، ضربة موجعة بعد إصابة مدافع المنتخب الهولندي وغيابه عن مران السبت، وذلك إثر شكواه من مشكلة في فخذه قبل 8 أيام على المباراة الافتتاحية للفريق في بطولة أوروبا لكرة القدم 2020.

وقال فرانك دي بور مدرب هولندا إنهم سينتظرون للاطلاع على خطورة المشكلة التي يعاني منها ماتيس دي ليخت،، لكن غياب قلب الدفاع سيكون ضربة قوية للغاية للفريق الذي يفتقد بالفعل القائد فيرجيل فان دايك المصاب منذ فترة طويلة.

وأبلغ دي بور الصحفيين قبل مواجهة جورجيا في آخر مباراة ودية قبل البطولة، الأحد: “إنه يعاني بالفعل من بعض المشاكل في الفخذ منذ، الجمعة، لذلك فأنه لا يريد المخاطرة، يتعين علينا الانتظار ومعرفة مدى خطورة المشكلة”.

وأنهى المنتخب الهولندي معسكره التدريبي الذي استمر لأسبوع في البرتغال اليوم السبت، وسيواجه منتخب جورجيا في مدينة أنشيدة الهولندية.

وتعادل المنتخب الهولندي مع نظيره الاسكتلندي 2/2 في مباراته الودية الأولى خلال المعسكر وهي النتيجة التي أثارت التساؤلات بشأن طريقة 3 – 5 – 2 التي يعتمد عليها دي بوير. ولكن المدرب أكد “مقتنع بأننا نحتاج للعب بهذه الطريقة”.

وتفتتح هولندا، بطلة أوروبا 1988، مشوارها في البطولة أمام أوكرانيا في أمستردام يوم 13 يونيو الجاري، وسيلتقي أيضا المنتخب الهولندي مع منتخبي مقدونيا الشمالية والنمسا في مجموعته باليورو، ويلعب المنتخب الهولندي مبارياته الثلاثة في دور المجموعات في أمستردام.

زر الذهاب إلى الأعلى