تشيلسي ضد ليستر سيتي.. رودجرز: فخور بما قدمه اللاعبين هذا الموسم.. وما زلنا في التوب فور

تابعونا على واتس كورة google news

أعرب بيرندان رودجرز مدرب ليستر سيتي الإنجليزي، عن رضاه التام بما قدمه الثعالب في الموسم الحالي، علي الرغم من الخسارة ضد تشيلسي مساء الثلاثاء بنتيجة 1-2، في الجولة الـ 37 من مسابقة الدوري الإنجليزي، ودخول مرحلة الشكوك حول حجز مقعداً بدوري أبطال أوروبا الموسم القادم.

وتجمد رصيد ليستر سيتي عند النقطة 66 في المركز الرابع بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي، فيما وصل تشيلسي للنقطة 67 في المركز الثالث، وليفربول خامساً برصيد 63 نقطة.

وسيواجه ليستر سيتي خطر فقدان مركزه الرابع الحالي المؤهل لدوري أبطال أوروبا، في حال فوز ليفربول يوم غدًا الأربعاء على بيرنلي.

قال مدرب ليستر سيتي في تصريحات لشبكة “سكاى سبورتس”، “لقد كانت مباراة صعبة للغاية. من الواضح أننا نشعر بخيبة أمل من الأهداف التي جاءت في مرمانا، لقد استقبلنا ركلة ركنية غير ضرورية ولم نتعامل معها بشكل جيد بما فيه الكفاية. ركلة الجزاء كانت بسيناريو قاسي بالفعل”.

أضاف رودجرز، “اللاعبون قدموا كل شيء وأنا فخور بهم. نحن نلعب ضد فريق كبير مع كبار اللاعبين. سوف نتعافى ونستعد لعطلة نهاية الأسبوع الآن”.

وعلق مدرب الثعالب علي حضور الجماهير، قائلاً  “لقد كان جوًا رائعًا. كان من الرائع أن تعود الجماهير. كان علينا أن نتغلب على تلك العاصفة التي كنا نعلم أنها ستأتي. لقد فعلنا ذلك ، لكن طبيعة الأهداف التي دخلت في مرمانا لم تكن كذلك جيدة، إذا أظهرنا مزيدًا من الصبر قليلاً ، فربما نكون قد خلقنا فرصة أو فرصتين إضافيتين ، لكن لم يكن الأمر كذلك”.

تابع مدرب ليستر، “إن الأمر أكثر من مجرد 38 جولة، لقد فزنا بالعديد من المباريات الكبيرة هذا الموسم. لقد فوتنا بعض التفاصيل الليلة ولكن بشكل عام قدم لي اللاعبون كل شيء على الإطلاق. الآن يمكننا التعافي لبضعة أيام”.

وحول حظوظ فريق ليستر سيتي في التأهل لدوري أبطال أوروبا، قال رودجرز، “ليفربول لديه مباراتان، سيخوض تشيلسي مباراة صعبة خارج ملعبه أمام أستون فيلا. لطالما قلت إننا نحتاج فقط إلى التركيز على أنفسنا. ما زلنا في المراكز الأربعة الأولى ولدينا مباراة أخرى لنذهب إليها. إذا فزنا بها ولا يزال هذا غير كافي لنا ، فعلينا قبول ذلك. لقد كان موسمًا رائعًا”.

إختتم رودجرز، تصريحاته معلقاً علي فقدان مركز المربع الذهبي، قائلاً “سيكون الأمر مخيبًا للآمال حقًا. لكن قصتنا وقصة باقي الفرق مختلفة مختلفة. إذا أخفقنا للتو بعد 38 مباراة كفريق صاحب ثامن أكبر ميزانية ، فهذا يدل على أننا قاتلنا حقًا أمام ظروف صعبة، لا تزال هناك نقاط نلعب من أجلها وسنكون مستعدين لذلك”.

زر الذهاب إلى الأعلى