الأخطاء التحكيمية تنقذ الترجي التونسي 6 مرات

تابعونا على واتس كورة google news

سادة حالة من السخط الشديد على أخطاء التحكيم المتكررة في جميع البطولات وخصوصا في قارة أفريقيا، وذلك بعد تأهل الترجي التونسي إلى دور مجموعات دوري أبطال أفريقيا موسم 2021/2020، بفضل هدف مشبوه من تسلل واضح احتسبه حكم الراية المصري “تحسين أبو السادات” في الدقائق الأخيرة من مباراة إياب الدور الإقصائي الثاني أمام الأهلي بنغازي الليبي على الملعب الأولمبي برادس.

وانتهت المباراة الأولى بين الترجي والأهلي بنغازي بالتعادل السلبي على ملعب بتروسبورت في العاصمة المصرية القاهرة يوم 23 ديسمبر 2020، بسبب الظروف الأمنية المضطربة في ليبيا.

الفريق الليبي كاد أن ينجح في حسم تأهله إلى دور المجموعات من الملعب الأولمبي برادس أمس الأربعاء، بعد أن سجل لاعبه عبد الله محمد العرفي هدف التعادل 2/2 في الدقيقة 76، لكن حكم الراية تحسين أبو السادات كان له رأي آخر، حين قام بإهداء هدف غير شرعي في الوقت القاتل من المباراة للفريق التونسي، ليفوز الترجي على الأهلي بنغازي 2/3 ويترشح وسط دهشة الجميع.

وتعرض الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” لوابل من الانتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك عقب هذا الخطأ الفادح من الحكم المصري محمود البنا، فلم يكن الأول من نوعه أو حتى الثاني بل السادس لفريق واحد.

وتستمر الأخطاء التحكيمية في مباريات الترجي دونًا عن باقي أندية القارة السمراء، حيث يحدث الأمر بصورة موسمية بشكل استفز شريحة عريضة من جمهور الكرة في شمال أفريقيا أكثر من أي وقت مضى، ودفع البعض منهم نحو الجزم بأن الأخطاء ليست بشرية ومُتعمدة، فقط من أجل فرض الترجي بل وفرض أندية تونس على المشهد القاري لتحسين صورتهم الباهتة.

وحادثة مباراة أهلي بنغازي تُعد الحادثة السادسة بالنسبة لفريق الترجي منذ عام 2011، والخامسة على التوالي للفريق من بعد نصف نهائي 2018 أمام أول أغسطس الأنجولي، حيث جاء تأهل الفريق الملقب بـ “المكشخ” إلى النهائي بعد إلغاء هدف صحيح 100٪ لصالح أول أغسطس، ليتم فيما بعد إيقاف حكم تلك المباراة “سيكازوي” بعد تقديم شكوى رسمية من إدارة النادي الأنجولي.

وتأهل الترجي بعد الفوز على أول أغسطس بأربعة أهداف مقابل هدفين، وانتهى لقاء الذهاب بفوز أول أغسطس بهدف نظيف.

وجاءت الفضيحة الثالثة على التوالي، حين فاز نادي الترجي التونسي بلقب دوري أبطال أفريقيا 2019 بفضل تعمد تعطيل تقنية الفار في الملعب الأولمبي برادس، الأمر الذي دفع نادي الوداد المغربي نحو الانسحاب من إياب النهائي بسبب إلغاء هدف صحيح للاعب وليد الكرتي بدعوى التسلل.

رؤوف بن غيث في وضعية تسلل واضحة بنسبة 100٪ مع ذلك الحكم احتسب الهدف ليتأهل الترجي إلى دور مجموعات دوري ابطال افريقيا 2020-2019.

أما الفضيحة الرابعة عندما ترشح الترجي في الموسم الماضي 2020/2019 إلى دور المجموعات بهدف تسلل أيضًا أمام بطل تشاد “إليكت سبورت” الذي تقدم في النتيجة خلال لقاء الإياب عند الدقيقة 36 بواسطة هدف سجله حسن إبراهيم، لكن الحكم الإريتري تسيجاي تيكلو ساعد الترجي على التعادل ومن ثم الفوز، وذلك بسبب انتهاء لقاء الذهاب بالتعادل 1/1.

وجاء هدف تعادل الترجي بواسطة اللاعب ابراهيما واتارا في الدقيقة 62، ثم أضاف رؤوف بن غيث الهدف الثاني في الدقيقة 83 من وضعية تسلل بنسبة 100٪.

وسبق للترجي التتويج بدوري أبطال أفريقيا عام 2011 بفضل هزيمة الأهلي المصري في نصف النهائي بهدف احتسبه الحكم “لامبتي” بعد لمسة يد واضحة للاعب النيجيري مايكل إينرامو.

زر الذهاب إلى الأعلى