المدرب الجديد لاتحاد جدة: لا أخشى الهلال

تابعونا على واتس كورة google news

وصلت بعثة فريق إتحاد جدة السعودي اليوم للعاصمة الرياض إستعدادا لمباراة الكلاسيكو أمام فريق الهلال التي تجمع الفريقين ضمن منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

تعقد جماهير الاتحاد طموحات كبيرة على الجهاز الفني الجديد و لاعبي الفريق للوصول لنتيجة إيجابية أمام متصدر الدوري و الحفاظ على طريق الانتصارات الذي عاد الفريق له أمام فريق أوليمبيك آسفي المغربي في إياب ربع نهائي البطولة العربية للأنية الأبطال بالفوز بهدف نظيف و الوصول لنصف نهائي البطولة العربية.

و يدخل البرازيلي فابيو كاريلي المدير الفني لفريق إتحاد جدة غداً اختبارا صعبا حيث يبدا مهمته في الإشراف على الفريق بمواجهة فريق الهلال متصدر الدوري السعودي برغم أن المدير الفني الجديد الذي تم التعاقد معه خلفاً للهولندي هينك تين كات المقال أبدى عدم خشيته من الفريق الأزرق و تعهد بصناعة فريق مقاتل و قوي و أكد على أن جميع مباريات الفريق المقبلة قوية و صعبة.

و يحتل فريق إتحاد جدة المركز الثالث عشر في جدول ترتيب الدوري من بين 16 فريقاً حيث يمتلك 19 نقطة جمعها من 18 مباراة لعبها في الدوري السعودي المحترفين و كان الفريق قد عانى الموسمين الماضيين حيث اكتفى بالمركز العاشر في الدوري العام الماضي، و حل تاسعاً في العام الذي قبله.

و بدأ البرازيلي كاريلي في تدريبات أمس بعد تأكده من جاهزية لاعبيه في وضع ملامح منهجه التكتيكي الذي يدخل به المواجهة، و توضيح المهام الفردية لكل لاعب و في نفس الوقت عمل على رفع الروح المعنوية للاعبين بتحفيزهم و مطالبتهم بنسيان المرحلة الماضية و التركيز على اللقاءات القادمة لتحقيق طموحات الجماهير.

و تأكدت جاهزية التونسي الدولي أنيس البدري و يُنتظر أن يضعه المدير الفني كاريلي ضمن خياراته لقائمة الكلاسيكو كإحد الأوراق الرابحة إن لم يدفع به من بداية المباراة.

و أوضح كاريلي أنه من يرتدي قميص فريق الإتحاد عليه أن يقاتل من أجله كونه فريق كبير واصفاً منافسه فريق الهلال بالفريق المميز و أن لاعبيه لا يخشون أي فريق في البطولة حيث يلعبون فقط من أجل الفوز، و تعهد بصناعة فريق مقاتل صاحب مستوى متطور و أبدى سعادته بتولي مهمة تدريب الفريق و أكد على أن عَقْده يمتد حتى شهر يونيو 2021، و أنه سيحرص على العمل الجاد لإعادة الفريق الأصفر لسابق عهده كمنافس قوي على جميع البطولات.

حرص كاريلي منذ توليه الإشراف الفني على الفريق الأول على العمل على تعزيز الروح المعنوية و النفسية لجميع اللاعبين و الاقتراب منهم بشكل شخصي و الاستماع لهم و التحدث معهم في إطار الفكر و الطريقة التي ينتهجها و تعتمد على العامل النفسي في تحضير اللاعبين لجميع المباريات بجانب العمل المتواصل في الجانب المادي بتحفيز لاعبين الفريق برصد مكافأة خاصة للفوز.

زر الذهاب إلى الأعلى